مناقشة طالبة الماجستير نـبـأ نــزار خــالــد

تمت مناقشة اطروحة الماجستير الموسومة” إستخدام تقنية البناء الإفتراضي في المسح الكمي للمباني(3Dو(4D ” للطالبه نـبـأ نــزار خــالــد.في قسم الهندسةالمدنية بكلية الهندسة/جامعة بغداد.وقد اشرف على إعداد الأطروحة أ.م.د صدقي اسماعيل رزوقي.وتألفت لجنة المناقشة من أ.د أنغام عز الدين الصفار (رئيسا), أ.م.د حافظ ابراهيم ناجي (عضوا) م.د كاظم رحيم ارزيج (عضوا).بعد امتحان لجنة المناقشة الطالب في محتويات الأطروحة,قررت اللجنة منح الطالب شهادة الماجستير
ملخص بحث الطالب هو كالآتي:
المسح الكمي مهنة تحتاج إلى الاستمرار في التطوير لتلبية الشروط المتغيرة في صناعة البناء,وان تاريخ المسح الكمي والطريقة المتبعة في مسح الكميات يوفر دليلا قويا لإظهار كفاءة  تكنولوجيا المعلومات في تغيير أداء الواجبات لاصحاب مهنة المسح الكمي.كما اصبحت الحاجة ملحة لاستخدام أجهزة الكمبيوتر و تكنولوجيا المعلومات  ، خاصة في مثل هذه الصناعة سريعة النمو ، حيث تؤثرعلى سرعة و كفاءة الخدمات المقدمة من قبل المساح الكمي.
ان تقنية البناء الافتراضي(VB) نمذجة معلومات البناء ( BIM) هي أحدث تكنولوجيا في بيئة البناء تستخدم نمذجة البيانات.وهي نموذج متعدد الأبعاد تقوم بدور الاتصال مع موارد المعلومات على مدى دورة حياة المشروع. وكنتيجة يمكن تصميم نموذج ثلاثي الابعاد  (3D ), و تقدير التكاليف و البرمجة و الجدولة لاي مشروع . حيث ان تقنية البناء الافتراضي (VB) نمذجة معلومات البناء ( BIM)  تفتح مستوى جديد كليا من تبادل البيانات في صناعة البناء والتشييد . هذا يجلب اليها العديد من المزايا اضافة الى المخاطر.
من خلال هذا البحث ،تم توضيح استخدام هذه التقنية بواسطة استخدام النظام المقترح (تطبيق برنامج ArchiCADوربطه مع برنامج Naviswork (ربط مع الوقت والكلفة) بواسطة صيغة IFC) على (مبنى حديث من وزارة الاعمار والاسكان )والتعرف على جوانب مهمة في مجال المسح الكمي ليكون بداية لتطبيق تقنية البناء الافتراضي في صناعة البناء والتشييد بشكل عام ومهنة المسح الكمي في العراق بشكل خاص. كما تم قياس الدقة للكميات ل 60 فقرة حسبت ضمن النظام المقترح مع حساب يدويا وكانت نتائج الدقة 99.9 ٪ وشمل البحث عمل مسح ميداني للقطاع الحكومي لبيان مدى المعرفة  بتقنية البناء الافتراضي و المعوقات و الفوائد و الرؤية المستقبلية لاعتماد تقنية البناء الافتراضي، وبينت النتائج ان واقع المعرفة بتقنية البناء الافتراضي يشكل 11%  مع توافر أجهزة الكمبيوترفي القطاع الحكومي وان اكبر نسبة فائدةمن استخدام هذة التقنية هي تقليل اخطاء التصميم و اعادة التصميم بنسبة 85%ويأتي بعدها تقليل اعادة العمل بنسبة 71%ثم تقليل ضائعات الوقت وتقليل اوامر التغيير اضافة الى الحصول على كافة المخططات 2Dمع روية 3D وتقليل اخطاء حساب الكميات والكلف  بنسبة 57% .كما بينت النتائج المعوقات التي تعترض استخدام هذة التقنية بالنسبة للمستبينين الذين لديهم معرفة بهذة التقنية وان اكبر نسبة لمعوق كلفة البرامج الجديدة وتحديثها بنسبة 86%و ياتي بعدها قلة التدريب بنسبة 71%.وايضا بينت النتائج المعوقات التي تعترض استخدام هذة التقنية بالنسبة للمستبينين الذين ليس لديهم معرفة بهذة التقنية وان اكبر نسبة لمعوق قلة التدريب بنسبة 46%ثم عدم الفهم ومعرفة بفوائد هذة البرامج بنسبة 44% .وبينت النتائج ايضا الامور التي تزيد من استخدام تقنية البناء الافتراضي للمستبينين ذوي المعرفة بهذة التقنية حيث ان اهم الامور هي وجود كادر ماهر بنسبة 86% ثم طلب المالك بنسبة 71% بعدها كلفة واطئة للبرامج والتدريب بنسبة 57%.وبينت النتائج ايضا الامور التي تزيد من استخدام تقنية البناء الافتراضي للمستبينين الذين ليس لديهم معرفة بهذة التقنية حيث ان اهم الامور هي وجود كادر ماهر بنسبة 88% ثم طلب المالك بنسبة 12% . و اظهرت النتائج ايضا امكانية ان تحل هذة التقنية محل الطرق التقليدية في صناعة الانشاء بنسبة 86%للمستبينين ذوي المعرفة و بنسبة 71% للمستبينين الذين ليس لديهم معرفة مما يدل على تفاؤل جيد نسبيا لاعتماد تقنية البناء الافتراضي في المستقبل.