كلية الهندسة تقيم مهرجان شعري احتفالا بيوم السيادة

كلية الهندسة تقيم مهرجان شعري احتفالا بيوم السيادة

اقامت كلية الهندسة احتفالا كبيرا بيوم الوفاء  – يوم السيادة – يوم سيورخ لنهاية مرحلة من تاريخ العراق و بداية انطلاق قطار الامل العراقي الذي سقوده ابناءه للتطور و ليسلك طريق الاعمار و التنمية و بناء دولة القانون.

و قد حضر الحفل عدد كبير من اساتذة الكلية و السيد مدير اعلام جامعة بغداد و حشد كبير من طلبة الكلية و في بداية الحفل القى الاستاذ الدكتور قاسم محمد دوس عميد كلية الهندسة كلمة افتتح فيها الحفل و جاء فيها :

بسمه تعالى ( و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون و ستردون الى عالم الغيب و الشهادة فيبئكم بما كنتم تعملون)

زملائي التدريسيين – ابنائي الطلبة

اهنئكم جميعا و اهنئى نفسي و الشعب العراقي مقرونا بالشكر و العرفان لكل من ساهم و دعا و عمل على استرداد السيداة الوطنية في هذا اليوم العظيم.

انه لمن دواعي سروري ان اقف اليوم بينكم محتفلا معكم بيوم اخر من ايامنا الخالده لنشهد خروج القوات المحتلة. فصلابة الشعب العراقي و ارادته التي لا تلين و بسالته اجبرت اعتى جيوش العالم على الانسحاب و الهزيمة و الانكسار . و هكذا كانت و لا تزال ارض العراق الموحد عصية على كل الجيوش المحتله ما دام شعار سيدنا الحسين بن علي (هيهات منا الذله) باق في ضمائرنا. و هكذا استعاد العراق و شعبه سيادته بارادة حكومته المنبثقة من ارادة الشعب. ان الحكومة العراقية ستسعى لبناء العراق الجديد بما ينسجم مع حركة التطور التي يشهدها العالم في عصر اقتصاديات المعرفة و الحجر الاساس فيه سيكون انتم ايها الطلبة الاعزاء فانتم عمار كل بناء بجهودكم و تفانيكم و اخلاصكم لبلدكم و هنا سيكون يوم العراق يوم التحرر يوما للشروع بالبناء على كافةالاصعدة التعليمية و التربوية و الاجتماعية و غيرها.

من هذا المنبر ندعو كافة فئات المجتمع بكل طوائفه و قومياته و اديانه الى نبذ الصراع بكل اشكاله و التوحد وراء حكومتنا الرشيدة و بناء العراق بروح وطنية واعية و مسؤوله.

اعزائي الطلبة ان الحرية و السيادة التي استردها الشعب العراقي اليوم دفع ثمنها باهظا من دماء زكية و ارواح نقية خلفت طوابير من الايتام و من الارامل , علينا ان نستذكرهم الان و في كل حين و ليكن هذا الثمن الباهض شاهدا على وفاءنا و اخلاصنا للعراق العزيز.

اخيرا نهنى الشعب العراقي مرة اخرى بكل فئاته و قومياته و اديانه على يوم العراق يوم السيادة يوم الوفاء.

و من ثم القى عدد من الشعراء قصائد متميزة مجدوا فيها هذا اليوم الوطني الرائع و الهبوا حماس الجمهور بكلماتهم التي لامست مشاعر شعبنا التواق للحرية.

وكشف مدير اعلام جامعة بغداد الدكتور كاظم عمران عن إسهامات شعرية متقدمة وموهبة عالية للطلبة عبروا فيها عن حبهم للوطن والشعب العراقي والوحدة الوطنية والحضارة العراقية الاصيلة ونبذهم للارهابيين والمجرمين القتلة من الذين يحاولون ايقاف عجلة البناء والتطور والتقدم الذي يشهده العراق الجديد فضلا عن قصائد تدعوا الى حب العلم والجامعة وغيرها من القصائد الشعرية المعبرة .