مناقشة اطروحة الدكتوراه للطالب زياد طارق احمد

تمت مناقشة اطروحة الدكتوراه الموسومة”
من الكاؤولين العراقي والصخور الأرلندية في HY أمكانية أنتاج وقود الديزل الحيوي بأستخدام زيولايت مفاعلات الوجبة الواحدة والمستمرة”
 للطالب زياد طارق احمد في قسم الهندسة الكيمياوية بكلية الهندسة/جامعة بغداد.وقد اشرف على إعداد  الأطروحة استاذ مساعد د.عمار صالح عباس_ استاذ مساعد د. طالب محمد نايف.وتألفت لجنة المناقشة من أ.د.عبد الحليم عبد الكريم محمد (رئيسا),أ. د.نيران خليل ابراهيم (عضوا), أ.م.د.مالك مصطفى محمد (عضوا)أ.م. د.خالد عجمي سكر (عضوا), أ.م.د.ندى سعدون احمد زكي    (عضوا). 
بعد امتحان لجنة المناقشة الطالب في محتويات الأطروحة,قررت اللجنة منح الطالب شهادة الدكتوراه
ملخص بحث الطالب هو كالآتي:
في العمل الحالي , تم تحضير زيولايت من نوع HY من نوعين من المصادر وهما الكاؤلين العراقي المحلي والصخور الزيتية الأيرلندية وذلك لغرض توظيفه كعامل مساعد في تفاعلات الاسترة لحامض الاوليك والاستره المتحولة لزيت دوار الشمس لانتاج الوقود الحيوي 
 ولقد تم دراسة خصائص الزيولايت المحضر بطرق مختلفة مثل تحليل الاشعة السينية والمساحة السطحية والاشعة تحت الحمراء وغيرها من الفحوصات الضرورية لتحليل ودراسة العوامل المساعدة المحضرة , وقد تمت مقارنة هذه الخصائص مع خصائص زيولايت تجاري من نفس النوع بالاضافة الى مقارنة الفعالية في تفاعلات الأسترة لحامض الاوليك عند الظروف المثلى .
ولقد تم دراسة ظروف تفاعل مختلفة من اجل الحصول على افضل ظروف تشغيلية لتفاعل استرة حامض الاوليك مع كحول الايثانول مثل استخدام درجات حرارية مختلفة بين 40 الى 70 درجة مئوية وكذلك استخدام نسب مولية مختلفة للكحول مع حامض الاوليك وهي 3/1 , 6/1 و 9/1 بالاضافة الى استخدام نسب وزنية مئوية مختلفة لتحميل العامل المساعد مع حامض الاوليك وهي 2 % , 5 %  و 10 %. 
وقد بينت النتائج تقارب كبير بين خصائص  الزيولايت المحضر والزيولايت التجاري وكانت اعلى نسبة التحول لحامض الاوليك هي 84.11 و 77.2 عند استخدام العامل المساعد المحضر والتجاري بعد مرور 90 دقيقة عند الظروف المثلى والتي كانت درجة الحراره 70 درجة مئوية ونسبة مولية للكحول الى الحامض 6 /1  ونسبة الوزنية للعامل المساعد المستخدم هي 5 % من وزن الحامض الكلي المستخدم في مفاعل ذو الوجبة الواحدة .
 وقد تم اقتراح موديل رياضي لدراسة حركية التفاعل لاسترة حامض الاوليك بوجود العامل المساعد المحضر من الكاولين العراقي بالاضافة الى دراسة تاثير انتقال الكتلة للمواد المتفاعلة خارج وداخل العامل المساعد, وقد بينت النتائج ان مقاومة انتقال الكتلة الخارجية يمكن تقليلها من خلال زيادة سرعة الخلط حيث وجد ان سرعة الخلط لدرجة 600 دورة بالدقيقة يمكن ان يزيل اي تاثير لمقامة انتقال الكتلة الخارجية للمواد المتفاعلة وقد تم ايضا حساب عامل يطلق عليه الThiele modulus والذي يستخدم كموشر على وجود مقاومة داخلية لانتشار المواد المتفاعلة داخل الثغرات في العامل المساعد وقد بينت النتائج بأنه لا يوجد تاثير للمقاومة داخل ثغرات العامل المساعد , حيث كانت جميع  النتائج تعطي قيم لهذا المعامل اقل من 0.4  وهو دلالة على عدم وجود مقاومة داخلية عند درجات حرارية مختلفة.
وقد تم الحصول على أعلى نسبة تحول لحامض الاوليك في مفاعل الوجبة الواحدة الى 77.8 % و 93.2 % عند استخدام العامل المساعد والعامل المساعد المحسن بتحميل 1% نسبة وزنية من النيكل والكوبلت والبلاتينيوم عليه بعد مرور 90 دقيقة , اما بالنسبة الى المفاعل المستمر فقد كانت اعلى نسبة تحول لحامض الاوليك هي 69.16 و 80.42  عند استخدام العامل المساعد والعامل المساعد المحسن بتحميل النيكل والكوبلت والبلاتينيوم بعد مرور 90 دقيقة. 
تم تطوير العامل المساعد المحضر لزيادة قاعديته بتحميل ثلاث قواعد وهي هيدروكسيد الصوديوم , هيدروكسيد البوتاسيوم و هيدروكسيد الكالسيوم بنسبة وزنية 15% بطريقة الثريد ايضا , وقد تم استخدام العامل المساعد المحضر و المطور قاعديا في تفاعلات الاسترة المتحولة لزيت دوار الشمس مع كحول الميثانول عند ظروف تشغيلية وهي درجة حراره 65 مئوية و 9 الى 1 نسبة مولية للكحول الى الزيت و 5% نسبة وزنية لتحميل العامل المساعد  وكانت نسبة التحول للدهون الثلاثية لزيت دوار الشمس هي 48.62 % و 91.6 % عند استخدام العامل المساعد المحضر والمطور بالتعاقب بعد مرور 4 ساعات.
          واخيرا تم فحص الوقود الحيوي الناتج من عمليتي الاسترة لحامض الاوليك والاسترة المتحولة لزيت دوار الشمس بوجود العوامل المساعدة المطوره بالمعادن المحملة والقواعد وكانت النتائج تشير الى ان الوقود المحضر له خصائص تتوافق مع الخصائص  المعتمده لفحص المراد بالطريقة الامريكية      D6751    ASTM