يوم كلية الهندسة ويوم التصميم

كلية الهندسة في يومها الاغر تزهو بأحلى ماتكون كلية اذ تنشر تصاميمها المعمارية ومنجزات أبنائها الطلبة بفخر واعتزاز كبيرين مستقبلة رئيس جامعة بغداد الدكتور علاء عبد الحسين ولفيف من الأساتذة الاعزاء والضيوف الكرام وقد رحبت بهم عميدة كلية الهندسة الدكتورة صبا جبار نعمة الخفاجي في كلمتها اذ تقول
بسم الله الرحمن الرحيم …والصلاة والسلام على سيد المرسلين واله وصحبه الطيبين والطاهرين 
اقرأ بسم ربك الذي خلق, خلق الانسان من علق اقرأ وربك الاكرم الذي علم بالقلم , علم الانسان ما لم يعلم….صدق الله العظيم
بسم الله الرحمن الرحيم
ربي زدني علماً….صدق الله العظيم
بسم الله الرحمن الرحيم
وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنين….صدق الله العظيم
يسرنا ويشرفنا ان نجتمع اليوم في رحاب جامعتنا الام التي كانت ولم تزل منارا للأشعاع في ميادين العلم والتقدم والبناء, واصبحت بصماتها وضاءة في حقول المعرفة والصناعة والعمران.
نجتمع في كلية الهندسة اليوم , تلك الكلية التي خرّجت الاف المهندسين عبر مسيرتها التي قاربت المئة عام .والذين لهم دور بارز وفاعل في الحياة الاكاديمية والبحثية وبصمات فاعلة في حقول العمل ومؤسسات الدولة.
نجتمع كي نحتفل بيوم الكلية وهو يوم للابداع والانجاز وقد اطلقنا عليه يوم التصميم  بكل العبارة المعنوية والمادية فهو عزيمة وتفوق وحماس  للنجاح والابداع والنهضة والاعمار وهو فن وهندسة وعلم وحضارة …اذ تبارى طلبتنا الاعزاء بتصاميمهم ومشاريع تخرجهم ومواهبهم المختلفة وتفاخر اساتذتنا الافاضل بمنجزهم المتميز في البحث العلمي الرصين وبراءات الاختراع والكل يحدوه هدف , وهو بناء العراق والنهوض بمختلف ميادنيه, عبر الخبرة الهندسية المبدعة لتكون مع البطولات التي يخطها ابطالنا من القوات الامنية والحشد المقدس في معارك التحرير والنصر المؤزر ان شاء الله.
قوة وعزيمة للاعمار والبناء والتقدم

 ثم تقدم السيد رئيس جامعة بغداد المحترم  الاستاذ الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول لالقاء كلمته بهذه المناسبة مبتدا فيها الصلاة والسلام على سيد المرسلين واله وصحبه الطيبين والطاهرين  ثم رحب بالسيد مستشار السيد رئيس الوزراء لشؤون الشباب و عميدة كلية الهندسة و السادة معاوني رئيس الجامعة و السادة الحضور من اساتذة و طلبة وفيما يلي نص كلمته

يسعدني جدا و انا اقف هنا في صرح كلية عريقة من كليات جامعة بغداد وهي كلية الهندسة

والذي يفرحني اكثر ان هذا طلبته  هذا الصرح يقدمون اعمالهم وليس الباحثين و الاساتذه وهو ماتعودنا عليه .

فمن خلال هولاء الشباب حيث نراهم يبنون المستقبل ويفكرون بالمستقبل ويصممون ويبدعون فانهم يجسدون معنى الحياة وهذا هو مجرى الحياة لكي تستمر فديموتها هي بالشباب وبالعطاء الذي يمنحونه .

ان يوم التصميم لهذه الكليه بالاضافة الى عراقتها يتمثل بالمهندسين الذين يجوبون بكافة البلاد وبكل الاتجاهات ويصممون

وتصاميهم تملئ ارجاء العالم اضافة الى العراق

في هذا اليوم تقف نخبة من هولاء الشباب كي يبدعوا من جديد و كي يجعلوا من هذه الكلية تعيد امجادها من جديد .

 ان من يحاول ان ينال من هذه الكلية ومن الجامعة و من ينال من العراق نقول له هيهات هيهات .

العطاء موجود و الحمد لله والتصميم و الارادة موجوده وبحمد الله

وهذا ما يتمثل بما يقوم به ابنائنا من القوات المسلحة و الحشد الشعبي على جبهات القتال والذي  سيحقق النصر القريب  ان شاء الله اضافة الى دحر كافة العصابات الظلامية و داعش .

اليوم يقف هؤلاء الشباب   ليعطوا وليبدعوا في مستواهم العلمي وفي قلمهم ومن يحاول ان ينال من هذا القلم فقد خسئ و الحمد لله

وسوف تستمر الحياة

و انا اتامل ان شاء الله ان ارى هذه التصاميم وهذا الابداع لدى الشباب ان ياخذ دوره في الحياة و ان لاينحصر في عرضه فقط ويصل الى المجتمع

ونود ان يكون هناك تعاون حقيقي مع بقية الوزارات و المؤسسات ليقودوا هؤلاء الشباب وكي تسير المسيرة العلمية و النخبة العلمية في العالم اجمع

 ثم تقدم بالشكر الى السيدة عميدة الكلية و السادة اعضاء المجلس لاهتمامهم وتواصلهم من اجل دفع المسيرة العلمية .

ثم بارك للجميع جهودهم متمنيا لهم الموفيه في حياتهم العلمية و العملية .

بعد هذا تم تقديم درع وباقة ورد من قبل السيدة عميدة الكلية الى السيد رئيس الجامعة ثم ابتدا المهرجان باغاني واناشيد وطنية قدمت من قبل طلبة كلية الفنون الجميلة و تبعها جولة في ارجاء المعرض المقام بهذه المناسبة من قبل السيد رئيس الجامعة و السادة المعاونين اضافة الى السيدة عميدة الكلية والسادة الضيوف ليتعرفوا من خلالها على مشاريع و تصاميم وابداعات الطلبة حيث اعرب الجميع عن سعادتهم و فرحتهم بما شاهدوه و استمرت الفعاليات بهذا المهرجان السنوي لغاية انتهاء الدوام الرسمي في الكلية.