قسم هندسة النفط يستعرض دراسة تطبيق حفر الابار الافقية في حقل عجيل النفطي

قسم هندسة النفط يستعرض دراسة تطبيق حفر الابار الافقية في حقل عجيل النفطي

استعرض الباحث رعد حميد يوسف دراسته الموسومة

Application of Multi-Lateral Horizontal Branches Technology for Re-Entry Wells in An Iraqi field

تهدف الدراسة إلى تحويل بثر عمودي (موجود) إلى بئر أفقي أو أفقي متعدد الأذرع عن طريق ما يســـــــــــــــمى

Re-entry of existing wells for drilling and completion of horizontal or multilateral wells

بهدف تحسين معدلات الإنتاج وزيادة كفاءة الاستخلاص بأقل كلفة ممكنة . أما الحقل الذي تم اختياره لتطبيق الدراسة عليه فهو حقل عجيل الذي يقع على بعد حوالي 30 كم شمال شرق مدينة تكريت والذي اكتشف في عام 1977 حيث حفر أول بئر AJ-1 .وقد تم اختيار البئرAJ-40  كنموذج لتطبيق الدراسة.

أما الخطوات التي تم إتباعها لانجاز البحث فبدات بحساب إنتاجية البئر الأفقي المقترح (بذراع واحد,ذراعين, ثلاثة اذرع ,أربعة اذرع ) ومقارنتها مع إنتاجية البئر العمودي  ( (AJ-40 .وبينت النتائج بان نسبة الإنتاجية (PRODUCTION RATIO ) الأفقية إلى العمودية تزداد بزيادة طول المقطع الأفقي ,كما ان هذه النسبة تتأثر بزيادة عدد الأذرع حيث يكون هذا التأثير واضحا وكبيرا عندما يكون عدد الأذرع اثنين ويقل عندما يزداد عدد الأذرع عن اثنين .

و قد تم إجراء الحسابات للحصول على ال  KOP, Horizontal Displacement & Build-Up Section لمختلف تقنيات حفر الآبار الأفقية (SHORT RADIUS ,MEDIUM RADIUS & LONG RADIUS ) والمقارنة بينها لاختيار التصميم المناسب وفق العوامل الجيولوجية والاقتصادية .

بعد إتمام التحليل الاقتصادي واختيار التصميم الأفضل سوف يتم استخدام MINIMUM CURVATURE METHOD لتصميم مسار البئر (WELL TRAJECTORY DESIGN ).

و اوضح الباحث ان الجزء المتبقي لانجاز الدراسة هو حسابات الجدوى الاقتصادية للدراسة.

 

و يشرف على انجاز هذه الدراسة الاستاذ المساعد الدكتورة مها رؤوف عبد الامير رئيس قسم هندسة النفط و الدكتور كريم عبد الحسن علوان مدير مركز البحث و التطوير النفطي. و الباحث رعد حميد يوسف حاصل على البكالوريوس في هندسة النفط عام 1989 و عمل في مركز بحوث النفط التابع لمجلس البحث العلمي في قسم هندسة النفط في عام 1989 و عمل في مركز الباسل للبحوث التطبيقيه في قسم التاكل في عام   1993 و يعمل حاليا في وزارة العلوم والتكنولوجيا.

و قد حضر المحاضرة على قاعة الدراسات العليا في القسم مجموعة من اعضاء الهيئة التدريسية في القسم.