مناقشة اطروحة الماجستير “الامتزاز الحيوي لايونات النيكل وصبغة المثيلين من مياه ملوثه مصنعه بواسطة الابراج المتميعة الدوارة وباستخدام الطحالب المختلطة ” في قسم الهندسة البيئية

مناقشة اطروحة الماجستير “الامتزاز الحيوي لايونات النيكل وصبغة المثيلين من مياه ملوثه مصنعه بواسطة الابراج المتميعة الدوارة وباستخدام الطحالب المختلطة  ” في قسم الهندسة البيئية

تم انجاز رسالة الماجستير للطالبة  ايه عباس نجم  في قسم الهندسة البيئية في قاعة المناقشات في القسم عن بحثها الموسوم ” الامتزاز الحيوي لايونات النيكل وصبغة المثيلين من مياه ملوثه مصنعه بواسطة الابراج المتميعة الدوارة وباستخدام الطحالب المختلطة” وبأشراف الاستاذ الدكتور احمد عبد محمد في يوم الخميس الموافق 15/11/2018 وتألفت لجنة المناقشة برئاسة الاستاذ الدكتورة شهلاء اسماعيل ابراهيم وعضوية كل من الاستاذ المساعد الدكتور  حسين مجيد فليح  والاستاذ المساعد الدكتور نغم عبيد كريم . وقامت الباحثة  في هذه الرسالة بدراسة امكانية ازالة ايونات النيكل وصبغة المثيلين الزرقاء من المياه العادمة باستخدام خليط من الطحالب البنية الذهبية (Chrysophyta) والطحالب الخضراء المزرقة (Cyanophyta) والطحالب الخضراء(Chlorophyta) في الوضع الدُفعي والمفاعل المتميع المدور وقامت الباحثة بدراسة مجموعه من العوامل المؤثرة على عملية الازالة مثل الرقم الهيدروجيني ، كمية المادة المازة ، حجم الجسيمات ، درجة الحرارة ، تركيز الملوث الأولي ، و الامتزاز- الاسترجاع لحساب الية امتزاز الملوثات بواسطة الطحالب. كانت أفضل قيم pH هي 6 للنيكل و 5 للصبغة كما تم فحص بيانات توازن متساوي باستخدام ثلاث نماذج مع الأخذ بعين الاعتبار تحليل (SSR و X2) وكانت البيانات متطابقة مع الموديلات الثلاثة المستخدمة كما تم اختبار أربعة نماذج حركية وكان النظام الحركي من الرتبة الثانية يمثل البيانات بشكل جيد للغاية وتضمنت الرسالة ايضا دراسة معاملات الديناميكية الحرارية والنتائج اثبتت ان العملية تلقائية وماصة للحرارة في الطبيعة وبلغت اعلى كفاءة ازالة 96.75 ٪ و 98.97 ٪ لايونات النيكل وصبغة الميثيلين الزرقاء ، على التوالي. وقد تم تجربة مختلف العلاجات ، القلويات ، والبروتونات ، و CaCl2 من أجل تعزيز قدرة الامتزاز بالإضافة إلى استقرار الكتلة الحيوية للطحالب. كما تم فحص عملية الاستيعاب والانتعاش باستخدام (0.05 و 0.1 M) لحمض النيتريك (HNO3) ، وأظهرت النتائج أن عملية الامتزاز-الاسترجاع تستمر لخمس دورات قبل أن تفقد كفاءتها وزيادة كفاءة الاسترداد من 42٪ إلى 79.82٪ لأيونات النيكل. ومن 50.7٪ إلى 80.52٪ للصبغة الميثيلين الزرقاء عند زيادة تركيز حمض النيتريك من 0.05 إلى 0.1 مولاري. تم استخدام تحليل FTIR للتحقيق في آثار المواقع النشطة الموجودة على سطح الطحالب في عملية الإمتزاز. وتضمن البحث ايضا استخدام مفاعل مميّع مدور من أجل الإزالة المستمرة لكلا الملوثين وبظروف تشغيل مختلفة ، وأوضحت النتائج أن المفاعل المتميع المدور له أداء أفضل ويستمر أكثر من خمس ساعات قبل استنفاذ الكتلة الحيوية مقارنة بالمفاعل المتميع التقليدي.