مهندسو المستقبل طلاب قسم الهندسة المدنية 

مهندسوا المستقبل طلاب قسم الهندسة المدنية

 

في ختام الفصل الدراسي الاول 2018-2019 قام طلاب قسم  الهندسة المدنية ..  في كلية الهندسة بجامعة بغداد باحتفالية كبرى ، حيث اختاروا طريقا للتميز وخدمة وطنهم من موقعهم الذي يدرسون فيه، اختاروا حملة تنظيف باحات قسمهم  واروقته ومختبراته، في حملة عدّوها شرفا لهم، وقرروا ان ينالوه اسوة باخرين يعملون في نفس المجال، فكانت حملة ( سنبقي قسمنا جميل) التي نظمها قسم الهندسة المدنية بالكلية و بتوجيه من عمادة الكلية ليكون قسمهم اجمل وانظف وارقى بنظافته الى جانب تميزهم العلمي.
فقد قام مجموعة من الطلبة وبأشراف السيد رئيس قسم الهندسة المدنية الاستاذ المساعد الدكتور عباس علاوي  هذا اليوم الاربعاء المصادف 30/1/32019 بحملة تنظيف وتأهيل شملت جميع مرافق القسم وهي الحملة الثانية و هي تعد الاكبر مشاركة من حيث العدد ومن حيث المساحة. وقد باركت عمادة الكلية متمثلة بالأستاذ الدكتورة صبا جبار نعمة المحترمة عميد كلية الهندسة  جهود الطلبة في الحملة التي عبرت عن روح الفريق الواحد بين الملاك التدريسي والوظيفي من جهة والطلبة من جهة أخرى لإخراج الكلية بأبهى صورة، في محاولة ناجحة لإخراج الطاقات والأفكار الايجابية التي يتمتع بها الشباب الواعي من طلبتنا لأقامة مثل هكذا نشاطات لتظهر الكلية بحلة جديدة ونظيفة تليق بالطالب الجامعي وتعكس مدى حرص الطالب على كليته وتشخص الأفكار النيرة التي يتحلى بها الطالب في جامعة بغداد عموما وكلية الهندسة خصوصا

وقال احد الطلاب لم تكن مشاركتنا هي بسب تقصير كادر التنظيف في الكلية، بل كانت الفكرة لمساعدتهم بين حين و اخر لما لمسناه من جهد كبير يبذلوه يوميا ومشاركتهم هذا الشرف وهو الحفاظ على جمالية هذا الصرح العلمي، وثانيا كانت لدينا أفكارا ورؤية بان بإمكاننا جعل الكلية أجمل وأنظف من خلال  ترتيب المختبرات وفقا لتعليمات ضمان الجوده مع تثبيت اللافتات والعلامات الارشاديه بما يضمن السلامه المهنيه وكذلك اللافتات التي توجه الطالب الى الاستخدام الصحيح للاجهزه والمواد المختبريه  واضافة بعض اللمسات عليها مثل التنظيف باستخدام منظفات مختلفة وتنظيف اماكن يصعب الوصول اليها كالسقوف وبعض الزوايا الضيقه .

من جانبه قال السيد مقرر قسم الهندسة المدنية الأستاذ المساعد الدكتور حيدر البغدادي ان فكرة أقامة الحملات التطوعية مستمرة وهدفها خدمة الكلية والحفاظ على ممتلكاتها وادامتها والاعتناء  بها واثني على جهود الاساتذة و منتسبي و طلبة القسم الكبيرة التي بذلت لخدمة هذا الهدف، مشيرا الى ان الحملة تدل على الحب الكبير الذي يحمله الطلبة لكليتهم, وتدل في نفس الوقت على ان الكلية تمتلك في رصيدها طلبة متميزين يمتلكون أفكار حضارية ويسعون إلى تجسيدها على ارض الواقع، موضحا ان واجبنا كمقرري قسم ان ندعم هكذا حملات تطوعية هدفها نبيل وواقعها مؤثر.