مناقشة رسالة الماجستير للطالب زهير يحيى صفوك في قسم هندسة المساحة

تم انجاز رسالة الماجستير للطالب زهير يحيى صفوك في قسم هندسة المساحة عن بحثه الموسوم ” تقييم أمكانية تكامل البيانات المجانية لشبكات الطرق” وبأشراف أ.م.د.ميثم مطشر شرقي وتألفت لجنة المناقشة برئاسة أ.م.د. حاتم خليفة بريسم وعضوية كل من أ. م.د عدي زكريا و أ.م. د. مصطفى عبد الجليل وتلخص بحثه بما يلي :
لقد ظهرت في الأونة الاخيرة على شبكة الانترنت (WWW) كميات كبيرة من البيانات الجغرافية المكانية المتاحة مثل ,OpenStreetMap , Yahoo imagery …Google Map وغيرها, في اغلب الاحيان تطلق تسمية (Open Source data) على هذه الخدمات. ان البيانات المكانية المنتجة من مصادرها المختلفة تكون عادة  بمستويات دقة متباينة بسبب اختلاف طرق جمع هذه البيانات وهذا بدوره قد لا يلبي متطلبات المستخدمين للتطبيقات مختلفة. هذا النوع من البيانات المكانية يسمى بالمعلومات الجغرافية للمتطوعين (VGI) Volunteered Geographic Information  .ان مشروع خارطة الشارع المفتوح  (OSM) OpenStreetMap  هو خير مثال على هذه البيانات . يحتوي ملف ال (OSM ) على عدة طبقات (layers) متاحة للمستخدمين تشمل عوارض مختلفة , مثل الطرق , الانهار , البنايات وغيرها من الطبقات .
 تهدف هذه الدراسة الى امكانية مطابقة البيانات المتعلقة بالعوارض الخطية (الطرق) لمشروع خارطة الشارع المفتوح في العراق ولمنطقتي دراسة في بغداد وكربلاء ، حيث سيتم مقارنتها مع مجموعة بيانات  مرجعية ( بيانات ذات دقة أعلى) والتي تم الحصول عليها من الهيئة العامة للمساحة / وزارة الموارد المائية. تم التقييم بالاعتماد على عناصر مختلفة  مثل مقارنة  الاطوال ، الاتجاهات ، عدد النقاط والقطع المكونة للطرق وأحداثيات نقطة البداية. بأستخدام الحسابات الاحصائية مثل الانحراف المعياري، المعدل، اعلى قيمة، اقل قيمة للفروقات تمت المقارنة وحساب الدقة. في هذا البحث أيضا تم تطوير برنامج باستخدام ال ( Matlab) يستطيع  معالجة ، تحليل وتقييم جودة العوارض الخطية ( الطرق ). كذلك تم تطبيق إختبارات احصائية مختلفة في هذه الدراسة مثل (اختبارt  ، اختبار f ) من اجل مقارنة النتائج المستحصلة. استنادا الى بيانات مطابقة النتائج  سيتم تحديد امكانية استخدام بيانات ( VGI  ) المتاحة كمصدر بديل للبيانات الرسمية. أظهرت النتائج الاولية وجود تطابق جيد ومقبول في نتائج منطقتي الدراسة. تم تمثيل النتائج برسومات بيانية ، حيث تعطي هذه الرسومات أعداد الطرق خلال فترات مختلفة كأن تكون كل نصف متر أو متر بالنسبة للأطوال وكل نصف درجة بالنسبة لللأتجاهات وهكذا. كذلك بينت النتائج أن هناك عدد كبير من الطرق خلال الفترات الأولى ولكلا منطقتي الدراسة وهذا يعطي مؤشر بأن الأختلافات بين مجاميع البيانات المقارنة يكون قليل. اظهرت نتائج البحث بان بيانات الطرق لمشروع خارطة الشارع المفتوح في مدينة بغداد اكثر دقة من تلك التي يمكن الحصول عليها من مدينة كربلاء.