رسالة ماجستير في قسم الهندسة المدنية

 

تمت مناقشة رسالة الماجستير الموسومة تحليل التأخيــــــــــــــر في المشاريـــــــــــع الانشائيــــــة, القطاع الصحي في العراق كحالة دراسية” المقدمة من لدن الطالب محمـد ثامر لفته في قسم الهندسة المدنية / كلية الهندسة /جامعة بغداد في يوم الثلاثاء المصادف 29/1/2019 وقد اشرف على اعداد الرسالة أ.م. د. كاظم رحيم ارزيج وتألفت لجنة المناقشة من أ.م. د. سوسن رشيد محمد (رئيسا), ا.م. د. حاتم خليفة بريسم (عضوا) ,أ. م. د. رائد سليم عبد علي (عضوا). بعد مناقشة اللجنة الطالب في محتويات الرسالة, قررت اللجنة منح الطالب شهادة الماجستير.

 

مستخلص بحث الطالب كالاتي :

يعد الجدول الزمني بالغ الأهمية في مشاريع الانشاء ، ولاسيما عندما يرتبط بمشاريع تطوير البُنى التحتية وعلى الرغم من الاثار السلبية للتأخير على جميع المساهمين، لكن من المؤسف أن معظم المشاريع لم يتم إنجازها خلال المدة التعاقدية المتفق عليها. لذا، تم اعتماد مشاريع البناء للقطاع الصحي ممثلة في إنشاء عشر مستشفيات تعليمية عامة بسعة 400 سرير وتكلفة إجمالية 1.5 مليار دولار في مدن مختلفة من العراق لغرض دراستها ولتوضيح الأسباب التي أدت إلى تأخير الجدول الزمني.

قدمت هذه الدراسة النتائج على جانبين: الجانب الأول دراسة استقصائية لتحديد وتحليل أكثر العوامل تكرارا وخطورة والتي تسبب التأخير في مشاريع البناء على أساس جمع البيانات والاستبيان لسبعة وسبعين عاملاً للتأخير باستخدام طريقة مقارنة الجدول الزمني المخطط مقابل الجدول الزمني الحقيقي فضلاً عن أساليب التحليل الإحصائي, إذ أظهرت النتائج أن ضعف العروض الفنية للشركات المرشحة للإحالة نتيجة لاعتماد مبدأ سعر العطاء الأدنى في المناقصات الحكومية هو السبب الرئيس للتأخير ، تليها ضعف الاجراءات الجزائية من جانب صاحب العمل ، وضعف تخطيط وجدولة المشروع من قبل المقاول.

أما الجانب الثاني من الدراسة فيعرض إنموذجاً للتنبؤ بالتأخير المستقبلي باستخدام الذكاء الاصطناعي ، ممثلة في تقنية آلة دعم المتجهات حيث تم تطبيق الانموذج المقترح والتحقق من صحته باستخدام ثلاثة مشاريع كدراسة حالة فضلاً عن خمسة من المقاييس الإحصائية الأساسية للدقة ، أظهرت النتائج الترابط العالي بين تاريخ الإنجاز الفعلي والمتوقع للمشاريع وقيماً مقبولة للدقة. وأخيراً، تم تطوير برنامج تخمين مدة تنفيذ المشروع بناء على المعادلة النموذجية لغرض التوثيق والتنبؤ بالتأخير في مشاريع البناء للقطاع الصحي العراقي.