تدريسي من قسم هندسة الموارد المائية يشارك في مؤتمر دولي في لندن

شارك المدرس الدكتور زهير كاظم في المؤتمر الدولي لتحليل الجيوتكنك الذي أقيم في لندن وقد تلخص بحثه في

أن تخضع التربة إلى التحميل الدوري المتكرر في الموقع في حالات مثل الزلازل وفي ضغط الرص على أرض الشوارع. إن التحريات محدودة نوعًا ما في قياس المحلي المناطقي لحالات التشوهات وأنماط الفشل داخل طبقة التربة في ظل ظروف التحميل المتكرر. في هذه الورقة البحثية وباستخدام مقياس الجسيمات الفيزيائية للصورة الرقمية(Digital Particle Image Velocimetry “DPIV”) ، تم قياس حقول الإزاحة على مستوى محلي لوسط رملي كثيف تتفاعل مع قاعدة اساس شريطي صلبة تحت ظروف الإجهاد المستوي لنوعين شائعين من التحميل المتكرر والتحميل شبه الساكنة لأغراض المقارنة. أيضًا تم عرض المغلفات الفشل للطبقة الرملية من قياسات الإزاحة لحبوب الرمال. أظهرت النتائج أن قابلية التحمل القصوى في ظل ظروف التحميل المتكرر (qultcyc) قد حدثت بقيمة نزول للاساس أعلى نسبيًا عند مقارنتها بقابلية التحمل تحت الحمولة شبه الساكنة. بالنسبة لطبقة الرمل تحت ظروف التحميل المتكرر، فإن حقول الإزاحة في طبقة التربة حدثت على نطاق أوسع في الاتجاه الأفقي وأقل عمقًا على طول الاتجاه الرأسي العمودي عند مقارنتها مع ظروف التحميل شبه الاستاتيكي. تم تحديد “المنطقة الميتة” تحت الاساس في طبقة الرمل لجميع أنواع ظروف التحميل.تؤثر خصائص مغلفات الفشل هذه على قابلية تحمل طبقة التربة الرملية في مشاكل التفاعل بين الرمل وألاساس.