دائرة التشغيل والتحكم احدى تشكيلات وزارة الكهرباء تقوم بزيارة اولية لقسم الهندسة الميكانيكية

 

 

انطلاقا من مبدأ التعاون العلمي والعلاقة التفاعلية بين الجامعات ومؤسسات الدولة المشار اليه في كتاب امانة مجلس الجامعة المرقم بالعدد 1أ / 1227 في 12/ 2/ 2019 بالتأكيد على التعاون مع دوائر الدولة في المجال العلمي والبحثي والاستفادة من الاجهزة العلمية في دوائر ومؤسسات الدولة في انجاز البحوث العلمية وكذلك توظيف المشاكل والمعوقات الموجودة في تلك المؤسسات واعتمادها كمقترحات وحلول لانجاز المتطلبات العلمية والبحثية وكذلك متطلبات بحوث طلبة الدراسات العليا, وبالتنسيق مع قسم الهندسة الميكانيكية ممثلة بالدكتورة ايمان قاسم عبد الحسين, قام فريق من الكوادر المتقدمة من دائرة التشغيل والتحكم احدى تشكيلات وزارة الكهرباء بزيارة اولية لقسم الهندسة الميكانيكية ممثلة بكل من السادة المهندسين:

  • حامد عطية معاون المدير العام لشؤون الاتصالات
  • مصطفى رضا مدير مركز السيطرة الوطني
  • وليد خالد                    مدير مركز السيطرة الوسط
  • علي عبد الحسين مدير مكتب المدير العام
  • سامر عبد الامير مدير قسم التخطيط والمتابعة
  • علاء بداي سلمان مدير قسم دراسات المنظومة
  • علي صالح كاطع            مدير قسم الحماية
  • كاروان جبار مدير  قسم التدريب

تم اجراء لقاء تمهيدي مع السادة اعضاء الهيئة التدريسية ممثلة بالاختصاصات (الحراريات, الميكانيك التطبيقي والتصنيع والصناعية) وذلك على قاعة الاجتماعات يوم الثلاثاء المصادف 19/3 / 2019. بداية اللقاء تحدث السيد حامد عطية معاون المدير العام لشؤون الاتصالات عن عمل المنظومة الكهربائية من أنتاج ونقل وتوزيع والمعوقات والمشاكل التي تواجه عمل المنظومة بعدها تم عرض نبذة موجزة عن مركز السيطرة الوطني من قبل السيد كاروان جبار مدير قسم التدريب تحدث من خلالها عن المنظومة الكهربائية ووحداتها (محطاتها)  التشغيلية كذلك تم تقديم عرض من قبل السيد علاء بداي مدير حول واقع الحال للمنظومة الكهربائية والتوقفات والطاقات الاستيعابية والخطط المستقبلية بعد ذلك قدم السيد علي صالح  مدير قسم الحماية الالية التي يتم فيها توفير الحماية وديمومة الطاقة الكهربائية. تم التطرق لمناقشة المشاكل والمعوقات التي تواجه النهوض بواقع منظومة الطاقة الكهربائية حيث استمع ممثلوا القسم إلى شرح وافٍ من قبل مدراء اقسام الدائرة لدراسة المقترحات التي ابدوها عن أمكانية استيعاب الشبكة الوطنية لطاقات اكبر في السنوات المقبلة فضلا عن مقترحات تغيير ربط بعض الوحدات التولدية المرتبطة بشبكة ال 400 ك.ف الضغط الفائق الى شبكة 132 ك.ف الضغط العالي بهدف تخفيف الاحمال على خطوط الضغط الفائق وفك الاختناقات على المحولات الذاتية اضافة الى تقليل الضائعات وتحسين مستويات وتقديم الملاحظات والمقترحات لتكون منسجمة مع الدراسة التي اعدتها دائرة التشغيل والتحكم لدراستها ولايجاد السبل الكفيلة لحل جميع المشاكل الفنية التي تواجه الشبكة الوطنية وإمكانية تطوير الخطة المستقبلية لواقع المنظومة بشكل عام والجهد في الشبكة الكهربائية .وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على اجراء عدة لقاءات وزيارات متبادلة واعداد صيغة متكاملة من قبل دائرة التشغيل والتحكم للفقرات التي سيتم دراستها واتخاذ الاجراءات والقرارت المناسبة لها من خلال تشكيل فريق عمل باشراف وتنظيم قسم الهندسة الميكانيكية للاختصاصات المختلفة مع بقية الاقسام لتنوع المجالات التي يمكن العمل من خلالها مثل تخصصات (القدرة, الطاقات المتجددة, الاتصالات, السيطرة, الكهرباء, تقييم المخاطر, التوربينات) وغيرها من المجالات.