مناقشة ماجستير بجضور السيد رئيس جامعة بغداد الاستاذ الدكتور علاء عبد الحسين والسيدة عميد كلية الهندسة الاستاذ الدكتورة صبا جبار نعمة الخفاجي

بجضور السيد رئيس جامعة بغداد الاستاذ الدكتور علاء عبد الحسين و السيدة عميد كلية الهندسة الاستاذ الدكتورة صبا جبار نعمة

تمت مناقشة رسالة الماجستير الموسومة:

” الخَواص المَرنة الدينامية كَآداةٍ مُساعدِةٍ فِي تَقْيِيم التَكْويناتْ\ حَقْل الغرّاف- تَكْوين المِشرفْ”

المقدمة من قبل الطالب “محمود جاسم عبد” في قسم هندسة النفط/ كلية الهندسة/  جامعة بغداد في يوم “الاربعاء” المصادف “3/4/2019”

وقد اشرف على اعداد الرسالة “م.د. وفاء مصطفى القطان”.

وتاألفت لجنة المناقشه من: د.آياد عبدالحليم عبد الرزاق رئيسا، د.فاضل سرحان كاظم عضوا،/ د.احمد رمضان عضوا..

بعد مناقشة اللجنة للطالب في محتويات الرساله قررت اللجنة منح الطالب شهادة الماجستير بتقدير جيد جدا.

وقد تم دراسة تكوين المشرف، والذي يتعبر تكوين كاربوني يعود إلى العصر الطباشيري من فترة السينومينيان-التيرونيان المُبّكر (95 مليون سنة).  حيث تمت دراسة تكوين المشرف ضمن حقل الغراف النفطي في جنوب العراق، عن طريق أخذ بيانات بئر قليل الميلان ممتد إلى هذا التكوين، وشملت البيانات المدروسة (مجسات الآبار وفحوصات اللباب الصخري).تم إستخدام برنامج التحليلات البتروفيزيائية (Geolog 7)، لغرض فحص البيانات و تفسيرها، حيث تم فحص مجسات التجويف المفتوح للبئر المدروس لغرض التاكد من عدم وجود قيم غير صحيحة وللتأكد من كونها متطابقة العمق،. وتم إستخدام (Geolog frequency) لغرض الحسابات الاحصائية وتخليق المرتسمات التقاطعية. لقد تم حساب الخواص المرنة لموائع المكمن عن طريق معادلات وانغ وباتزل، حيث أظهرت قيم معامل الأنضغاطية للماء المكمني مساوية لـ(3 GPa)، وللنفط بمدى بتراوح من (1.25-1.5 GPa) إعتمادا على كمية الغاز المذاب في النففط. بعد ذلك تم تخليق مرتسم كريف التقاطعي لغرض تحليل الصخارية حيث تم إستخدامه كأداة لتحديد الصخارية ونوع المائع الموجوده في المكمن. حيث أظهرت النتائج توافق واضح مع نتائج مرتسمات اللضخارية التقليدية (N-D, MID, M-N) ووصف فتات الحفر الصخري. لقد تم تقديم مقترحين للتفسير البتروفيزيائي، الاول لتحديد الموائع المكمنية بطريقة رامامورثي-مورفي، حيث أظهرت تطابق واضح مع تفسير التشبع المائي المحسوب بمعادلة آرتشي. وقد تم تحديد تماس المائ مع النفط بنسبة خطا اقل من (0.03%) عن القيمة المذكورة بطريقة التشبع. اما الطريقة الثانية فكانت لايجاد قيم المسامية الكلية من الخواص المرنة بشكل مستقل عن المسامية الكلية المذكورة عن طريق مجسي النيوترون والكثافة. حيث تم مقارنة نتائج الطريقة مع نتائج فحوصات اللباب والمجسات وقد اعطت نتائج بنسبة خطا اقل من (1%). وقد تم إقتراح طريقة لحساب معامل السمنتة ومعامل التمعج بمساعدة نسبة السرع (Vp/Vs). حيث اعطت معامل سمنتة مقداره (1.83) وكانت مقاربة للقيمة المذكورة من فحص اللباب (1.829)، وايضا من مرتسم بكت التقاطعي (1.81). بينما كان معامل التمعج من الطريقة المقترحة (1.53) مقارب للقيمة المحسوبة بأستخدام بيانات اللباب (1.54)، و قد تم إستخدام هذه القيم في معادلة آرتشي واعطت قيم تشبع قريبة من النتائج المحسوبة في شركة نفط ذي قار حيث كانت اعلى نسبة خطأ مقدارها (2.4%).