الدكتور زهير كاظم جهان كير يشارك في ندوة علمية حول التقنيات الحديثة المستخدمة في الهندسة الجيوتقنية

 

.

شارك المدرس الدكتور زهير كاظم جهان كير التدريسي في قسم هندسة الموارد المائية في كلية الهندسة بجامعة بغداد في الندوة العلمية التي عقدتها الجمعية العراقية لميكانيك التربة وهندسة الأسس بالتعاون مع كلية الهندسة الجامعة المستنصرية بتأريخ 17/04/2019.  وقد القى الدكتور زهير كاظم جهان كير محاضرة علمية حول التقنيات الحديثة المستخدمة في الهندسة الجيوتقنية وبالأخص قياس تشوه التربة خلال الاحتكاك بين الأسس الشريطية والرمل باستخدام برنامج قياس سرعة صورة الجسيمات (Particle Image Velocimetry) والتي تتلخص بمايلي:

في تطبيقات الهندسة الجيوتكنيكية، لم يتم بعد التوصل إلى فهم دقيق لحقول الإزاحة الموضعية لحبيبات التربة وتشكّل سطوح الفشل اسفل  الُأُسس الشريطية المستندة على طبقات تربة مختلفة. تم استخدام العديد من الطرق النظرية والتجريبية  لقياس قدرة التحمل القصوى للتربة المتجانسة والطبقات  في الماضي، ولكن مع وجود مستوى كبير من الاختلافات اعتمادًا على مغلفات او سطوح الفشل للتربة المفترضة. قدرة التحمل القصوى للتربة تعرف بأنها قدرة التربة على الحفاظ على الحمل الأقصى المسلط على قاعدة الاُسس قبل انهيار التربة. يساهم هذا البحث في إحراز تقدم جديد على كل من الجهة التجريبية في مجال تأثير التفاعل(Interaction) بين الأسس الشريطية – التربة تحت ظروف الإجهاد المستوي باستخدام الصورة الجسيمية الرقمية للحبيبات (DPIV) لقياس حقول الازاحة الموضعية لحبيبات التربة واستخدامها لتوصيف سطوح الفشل لعدة مشاكل تفاعل الأسس – التربة. تم استخراج تأثيرات تداخل مسارات سطوح الفشل  للاُسس  آخذين بنظر الاعتبار خصائص طبقات الرمل وتحت التحميل الثابت. تم التحقق من صحة تشوهات أسفل الأساس الموضعية النظرية الناتجة من تحليل العناصر المحددة مع مخرجات الصورة الجسيمية الرقمية للحبيبات التجريبية. حيثما أمكن استخدمت حقول الإزاحة التي تم الحصول عليها باستخدام الصورة الجسيمية الرقمية للحبيبات في تحسين النظريات الموجودة لحساب قدرة التحميلية القصوى للأسس الشريطية الموضوعة على طبقات الرمل من أجل تحقيق دقة أفضل للتخمين.  وفرت المقارنات الحسابية النظرية والتجريبية التي تم تطويرها في هذا البرنامج البحثي أساسًا قويًا من حيث المنهجية والنتائج لتحليل مقاطع التربة المعقدة الأخرى في بيان التأثير المتبادل بين الأسس والأرض في المستقبل.

وفي نهاية الندوة العلمية وزع رئيس الجمعية الاستاذ المساعد الدكتور مهدي عبيد كركوش الدروع التقديرية على المحاضرين واللجان العلمية والتحضيرية للندوة. هذا وحضر الحلقة اعضاء من الجمعية العراقية لميكانيك التربة وهندسة الأسس و باحثين مختصين وطلبة الدراسات العليا من مختلف جامعات العراق.