مناقشة اطروحة الماجستير ” معالجة المياه الجوفية الملوثة بعصارة موقع الطمر باستخدام الحاجز التفاعلي النفاذ ” في قسم الهندسة البيئية

تم انجاز رسالة الماجستير للطالب ليث علي ناجي في قسم الهندسة البيئية على قاعة المناقشات في القسم عن بحثه الموسوم ” معالجة المياه الجوفية الملوثة بعصارة موقع الطمر باستخدام الحاجز التفاعلي النفاذ ” وبأشراف الاستاذ الدكتور أياد عبد الحمزة فيصل في يوم الخميس الموافق 18/1/2018. وتألفت لجنة المناقشة برئاسة الاستاذ الدكتور جبار حمود البيضاني من جامعة بابل – كلية الهندسة- قسم الهندسة البيئية  وعضوية كل من الاستاذ الدكتورة  شهلاء اسماعيل ابراهيم والاستاذ المساعد  الدكتور زياد طارق عبد علي. وقام الباحث بدراسة امكانية استخدام مخلفات رمل المسبك لوحدها او بعد خلطها مع الكربون المنشط في معالجة المياه الجوفية الملوثة بالراشح الناتج من موقع الطمر الصحي. تم اجراء 120 تجربة من نوع الدفعة لايجاد افضل الظروف التشغيلية اللازم لتحقيق اعلى كفاءة إزالة لنتروجين الأمونيا باستخدام مخلفات رمل المسبك حيث تم نمذجة نتائج هذه التجارب اعتمادا على الشبكات العصبية الاصطناعية. بينت النتائج ان افضل قيم لهذه العوامل هي زمن التماس 60 دقيقة, الدالة الحامضية 10 , المادة المازه 90 غم / 100 مل, وسرعة الاهتزاز200 دورة في الدقيقة عندما يكون التركيز الابتدائي 400 ملغم/لتروالتي تحقق ازالة بمقدار 95 %. وأظهر تحليل الحساسية أن زمن التماس هو الأكثر تأثيرا في إزالة النتروجين الأمونيا وبنسبة 36.9 ٪. بينت النتائج ان امتزازالنتروجين الأمونيا ممكن ان توصف بشكل جيد بواسطة نماذج فريندلج, لانكمير, سيبس و الشبكات الاصطناعية. في حين ان النموذج من الرتبة الثانية ممكن ان يمثل البيانات الحركية بشكل جيد مقارنة بنماذج الرتبة الاولى,إلوفيتش والانتشار.

تم اختبار مادة امتزازناتجة عن خلط مخلفات رمل المسبك بنسبة 75 % مع الكربون المنشط بنسبة 25 % والتي اثبتت كفاءة جيدة في ازالة المواد العضوية الذائبة و النتروجين الأمونيا والخارصين من المياه الجوفية الملوثة بالراشح للطورين الحامضي والقاعدي. اثبتت نتائج الدفعة ان كفاءة الازالة لاتقل عن 77 , 75 , و 81 % وعلى التوالي للملوثات المذكورة وللطورين اعلاه تحت الظروف التشغيلية المثلى. وجد ان نموذج الرتبة الواحدة هو الافضل في توصيف امتزاز المواد العضوية الذائبة والخارصين على المادة المكونة من مخلفات رمل المسبك ولكربون المنشط في حين نموذج الرتبة الثانية هو الافضل في توصيف النتروجين الأمونيا. تم اجراء مجموعة من التجارب المستمرة باستخدام عدد من الاعمدة لتقييم كفاءة اداء المواد التفاعلية والتي اما ان تكون مخلفات رمل المسبك او مخلفات رمل المسبك اوالكربون المنشط في تقييد حركة المياه الجوفية الملوثة. تم خلط مخلفات رمل المسبك وكذلك مخلفات رمل المسبك اولكربون المنشط مع الرمل وبنسبتين وزنية ) 10:90,20:80 ( لزيادة معامل التوصيل الهيدروليكي مع دراسة امكانية هذه الاوساط على معالجة المياه الجوفية الملوثة بالمركبات المذكورة سلفا.بينت النتائج ولفترة تشغيل لا تتجاوز 160 ساعة ان زيادة المادة المازة سيؤدي الى زيادة كفاءة الازالة للملوثات قيد الدراسة لتتراوح بين 60 و 99 %. كما ان زيادة نسبة المادة المازة سيعمل على تقليل سرعة الجريان علما يلاحظ وجود نقصان طفيف في معامل التوصيل الهيدروليكي لنفس الوسط ولفترة تشغيل لا تتجاوز 220 ساعة. النماذج الموضوعة من قبل ثومسن, بيلتر, ويان اثبتت قدرتها على توصيف انتقال الملوثات قيد الدراسة في الاوساط المستخدمة في الاعمدة.