مناقشة اطروحة الماجستير في قسم الهندسة المدنية

 

 

تمت مناقشة اطروحة الماجستير الموسومة ” بناء نظام أداري لانشاء وتشغيل المستشفيات في العراق بواسطة عقود الشراكة بين القطاع العام والخاص”  للطالب عقيل صلاح الدين مهدي في قسم الهندسة المدنية بكلية الهندسة/جامعة بغداد وقد أشرف على اعداد أ.د. أنغام عز الدين علي و د.ازهار حسين صالح من وزارة التخطيط.

وتألفت لجنة المناقشة من الاساتذة الافاضل: أ.د. أ.د. وليد مصطفى خماس (رئيساً )؛ أ.م.د.صدقي أسماعيل رزوقي (عضواً)؛ م.د. أبراهيم فاضل محسن  (عضواً) ؛ بعد امتحان لجنة المناقشة للطالب في محتويات الرسالة, قررت اللجنة منح الطالب شهادة الماجستير وكان مستخلص بحث الطالب كالاتي:

هو بناء نظام إداري للتنفيذ و تشغيل جميع أنواع مستشفيات المستشفيات في العراق وتقديم الخدمات الطبية فيها من خلال استخدام عقود الشراكة (PPP) مع استراتيجيات شراكة محددة سلفا. لتحقيق هذه الأهداف، تنقسم هذه الدراسة إلى  أربعة أجزاء؛ الجزء الأول تضمن الدراسات النظرية، وكيفية استخدام عقود الشراكة في تقديم الخدمات وما إيجابيات وسلبيات تلك العقود .تضمن الجزء الثاني ، تقسم مرافق الرعاية ً كلا إلى الابتدائي والثانوي والثالث إعتمادا على نوع الخدمات الطبية التي ،الصحية في العراق تقدمها هذه المرافق .أما الجزء الثالث، فقد أقترح الباحث ثلاث استراتيجيات لأدارة ؛ أولا” الاستراتيجية القائمة على البنية التحتية” حيث يتم التعاقد مع الشريك الخاص لتصميم و / أو إعادة تصميم وبناء و / أو إعادة بناء وتمويل وصيانة المستشفيات وثانيا” والاستراتيجية القائمة على الخدمات السريرية” حيث يتم التعاقد مع الشريك الخاص  لتشغيل وتقديم جميع أنواع الخدمات السريرية في المستشفى، وثالثا “استراتيجية المتكاملة” حيث يجب على الشريك الخاص تقديم جميع خدمات الدعم السريري والخدمات غير السريرية. أما الجزء الرابع من البحث فقد تضمن إنشاء برنامج حاسوبي لإدارة عقود الشراكة بين  القطاع العام والخاص في المستشفيات. في هذا البرنامج ، هناك قاعدة بيانات للمستشفيات 21 المتوقفة ، ويمكن للمستخدم التعامل مع أي من تلك المستشفيات بسلاسة. يتيح البرنامج الحاسوبي لوزارة الصحة معرفة ما هو أفضل عطاء وأفضل وقت (فترة الامتياز) لإحالة المستشفى وما إذا كان الشريك الخاص يمكنه الوفاء بجميع الالتزامات المالية المنصوص عليها في العقد أم لا. تم جمع البيانات شركة (GMS) على افتراض أن الشركة المذكورة تعاقدت مع وزارة الصحة وفق (أستراتيجية المتكاملة لاستكمال بناء وتسليم وتقديم جميع الخدمات في مستشفى نينوى (سعة 400 سرير ونسبة انجاز 17.5%). بعد إدخال جميع هذه البيانات في البرنامج الحاسوبي تبين أن أفضل وقت لإعادة المشروع إلى وزارة الصحة هو 17 سنة حيث سيقوم الشريك الخاص باسترداد رأس المال المستثمر في المستشفى خلال  12سنة و3 اشهر و 5 أيام وتمثل الفترة المتبقية تكوين أرباح. تم تقيم البرنامج الحاسوبي من قبل خبراء مختصين، وكانت النتائج مرضية للغاية.