طالب الماجستير في قسم الهندسة الكهربائية ” أحمد عبد الحسن سلمان” يناقش رسالته


 

نوقشت رسالة الماجستير الموسومة:

” خوارزميات غامضة للحصول على اكبر وقت بقاء للشبكه  في شبكات الاستشعار اللاسلكية”

 

التي  اعدها طالب الماجستير في قسم الهندسة الكهربائية – كلية الهندسة / جامعة بغداد كجزء من متطلبات نيل درجة الماجستير في علوم الهندسة الكهربائية أحمد عبد الحسن سلمان وبإشراف أ.م.د. زينب توفيق آل عيسى يوم الاحد المصادف 3/11/2019.تكونت لجنة المناقشة لهذه الرسالة  من أ.م.د. منى هادي صالح رئيسا وعضوية أ.م.د. محمد عصام يونس و م.د.إخلاص كاظم حمزة.

خلاصة رسالة الطالبة كما يلي:

اكتسبت شبكات الاستشعار اللاسلكية المتنقلة اهتمامًا كبيرًا في السنوات الأخيرة نظرًا لقدرتها على توفير حلول جيدة وبأسعار منخفضة في مجموعة متنوعة من المجالات. يقوم (انترنيت الاشياء) بتوصيل تقنيات مختلفة مثل الاستشعار والتواصل والشبكات والحوسبة السحابية.كما يمكن استخدامه في المراقبة والرعاية الصحية والمدن الذكية. البنية التحتية الأنسب لتطبيق إنترنت الأشياء هي شبكات الاستشعار اللاسلكية. أحد التحديات الرئيسية لـ شبكات الاستشعار اللاسلكيه هو الحد من طاقة عقدة الاستشعار. نموذج التجميع هو وسيلة فعالة لتقليل الطاقة المستهلكة أثناء نقل البيانات المستشعرة إلى نقطة مركزية تسمى المحطة الأساسية. (BS) في هذا العمل ، يُقترح بروتوكولات تجميع فعالة لإطالة عمر الشبكة. يتم اعتماد خوارزمية التجميع المبنية على أساس C النواة (KFCM) لتجميع عقد المستشعر ، بينما يتم اختيار رأس مجموعة (CH) لكل مجموعة بناءً على نظام منطق غامض. توضح النتائج أن أداء العمل للبروتوكول الجديد أفضل من الخوارزميات الحالية (مثل LEACH و SEP و DEEC) من حيث عمر الشبكة واستهلاك الطاقة ونقل الحزمة وفترة الاستقرار.تم تحسين بروتوكول التوجيه المقترح من سيناريو ثابت إلى سيناريو جوال لمواجهة التحدي المتمثل في معالجة تأثر المجموعه عندما تكون جميع العقد في الشبكة تتحرك. تم اقتراح نهج يسمى رأس  المجموعة البديل او الاحتياطي لحماية النظام بحيث في حالة فشل راس المجموعة أو الخروج من  المجموعة ، يستمر النظام يعمل بكفاءة. توضح نتائج المحاكاة أن البروتوكول المقترح يعمل بشكل أفضل من الأعمال السابقة مثل LEACH-M و LEACH-ME من حيث عمر الشبكة واستهلاك الطاقة ونقل الرزم وفترة الاستقرار.

Comments are disabled.