رسالة ماجستير في قسم الهندسة الكيمياوية

 

قدمت طالبة الماجستير ( اروى رعد ابراهيم) رسالة الماجستير الموسومة:

 “  Cultivation of Microalgae Using Industrial Dairy Wastewater

  بتاريخ 03-06-2018 في قسم الهندسة الكيمياوية /كلية الهندسة – جامعة بغداد كجزء من متطلبات نيل شهادة الماجستير في الهندسة الكيمياوية وباشراف (أ.د  بسمة عباس عبد المجيد).

تالفت لجنة المناقشة من :

 

  1. أ.د. علاء كريم محمد – جامعة بغداد– كلية الهندسة الخوارزمي – قسم الهندسة الكيميائية الاحيائية. ( رئيسا).
  2. أ.م.د. مثنى جبار احمد – جامعة بغداد – كلية الهندسة – قسم الهندسة الكيمياوية (عضوا).
  3. أ.م.د. صالح عبد الجبار صالح – جامعة القادسية – كلية الهندسة – قسم الهندسة الكيمياوية (عضوا).
  4. أ.د. بسمة عباس عبد المجيد – جامعة بغداد – كلية الهندسة – قسم الهندسة الكيمياوية (مشرفا).

 

وقررت اللجنة  المذكورة اعلاه منح الطالبة اروى رعد ابراهيم شهادة الماجستير في الهندسة الكيمياوية.

 

ملخص البحث

 

تتناول الدراسة الحالية اعتماد المواد العضوية والمغذية في مياه المخلفات المائية للألبان كوسط رئيسي لزراعة الطحالب الدقيقة. وقد أجريت هذه الدراسة من خلال زراعة ثلاثة أنواع من الطحالب الدقيقة؛ Chlorella Sp.، Synechococcus ،  Anabaena. النتائج تشير إلى نجاح Synechococcus و Chlorella Sp.. في حين كانت الطحالب الدقيقة Anabaena في مستوى نمو المنخفض. وكان أعلى نمو في مزرعة Synechococcus ، تليها Chlorella Sp. و Anabaena. مع ذلك، فإن نمو Synechococcus تطلب عشرة ايام لتحقيق هذه الزيادة والتي تمثل مؤشرا سلبيا لاعتماد هذا النوع من الطحالب الدقيقة في هذا الوسط لتحقيق الأهداف المرجوة. في المقابل كان Chlorella Sp. بحاجة إلى أقل من يومين لبدء النمو. وعلاوة على ذلك، فإن البيانات التي تم الحصول عليها من التجارب تبين أن إزالة الطلب الأوكسجين الكيميائي في زراعة Chlorella Sp. كان (72٪) أكثر من تلك التي تم الحصول عليه من زراعة الأنواع أخرى من الطحالب الدقيقة.

ومن خلال المعلومات التي تم الحصول عليها، فان البكتيريا الهوائية في الوسط الزرعي الغير معقم،والخالي من الطحالب، قادرة على استهلاك جميع الأوكسجين المذاب في غضون اقل من 20 دقيقة . ولذلك فإن عامل التهوية مهم في هذه الحالة. لكن التجارب الحالية تظهر أن التعايش بين البكتيريا والطحالب الدقيقة يمكن أن يحدث حتى إذا لم يكن هناك نظام تهوية. ومع ذلك، أظهرت النتائج أن نظام التهوية لمدة 15 دقيقة وثلاث مرات في اليوم يحسن إنتاج الكتلة الحيوية الجافة للطحالب بنسبة 60٪. وبالنتيجة، فإن زراعة الطحالب الدقيقة بالإضافة إلى الهدف المنشود لها، يمكن أن تلعب دورا هاما في وحدات معالجة مخلفات الالبان المائية من خلال الحفاظ على البيئة المناسبة للبكتيريا الهوائية حتى في حالة عدم وجود نظام تهوية.