خارطة طريق للوصول الى الاعتمادية

 

 

خارطة طريق للوصول الى الاعتمادية

 

 (ABET)

لغرض العمل على تطوير كلية الهندسة وخاصة اقسامها العلمية لتتوافق مع معايير الاعتماد العالمي لاختصاصات الهندسة والتكنولوجيا (Accreditation Board for Engineering and Technology ; ABET)  يرجى العمل على تنفيذ الفقرات الآتية:-

 الدليل:– ان يقوم كل قسم بتنظيم دليل خاص يعرف القسم كمؤسسة اكاديمية وباللغتين العربية والانكليزية (الاهم اللغة الانكليزية) ليقدم بشكل اولي للجان التدقيقية اثناء زيارتها القسم المعني، حيث يفترض ان يتضمن هذا الدليل الفقرات الاتية:-

أ‌-       تعريف رسالة القسم، واهدافه، ومراحل تطور القسم (لذا يفترض تحديثه بشكل دوري كل سنتين او ثلاث سنوات)، كما وان يتضمن الدليل مخطط يوضح الهيكل التنظيمي والاداري للقسم.

ب‌-  تعريف الاختصاصات الموجودة ضمن القسم الواحد وتثبيت المناهج (المقررات) الدراسية مع وضع رمز (code)  ثابت لكل مقرر، عدد الوحدات والساعات المخصصة لكل مقرر، وعدد الساعات العملية المرتبطة بكل مقرر والوحدات الخاصة بالمقرر العملي.

ت‌-  اسماء اعضاء هيئة التدريس وشهاداتهم والقابهم العلمية.

ث‌-  المختبرات الموجودة في كل قسم مع تثبيت المناهج العملية المدرسة في كل مختبر.

ج‌-    كما ويفترض ان ينظم دليل مشابه خاص بالكلية يشتمل على رسالة واهداف الكلية وتاريخ تطورها، كذلك كافة المعلومات التي تعرف سير العملية التنظيمية للكلية كمؤسسة اكاديمية بكافة اقسامها، شعبها ووحداتها. (ينظم باللغتين العربية والانكليزية).

 التوثيق:– ان يكون في كل قسم وحدة توثيق الكتروني لحفظ كافة الوثائق الخاصة بالقسم بشكل الكتروني ، حيث يوثق فيها ما يلي:

أ-  البحوث المسجلة في القسم والمنشور منها في الداخل، او في الخارج .

ب- العقود البحثية التي يتعاقدها الباحثون من اساتذة وطلبة دراسات عليا مع الجهات الخارجية كمؤسسات الدولة او الشركات الصناعية  سواء كانت عقود منفعة، تفاهم، او عقود الية تعاون وغيرها.

ت- عدد الاساتذة المتفرغين علميا في الجامعات العالمية ، اتفاقيات التعاون والتبادل العلمي مع الجامعات والمؤسسات المعرفية ، العربية او العالمية.

ث-  حفظ السيرة الذاتية لكافة أعضاء هيئة التدريس.

ج- اعداد منتسبي القسم المرشحين للزمالات والبعثات او الموفدين للجامعات العالمية لاغراض التدريب اوالبحث العلمي.

 

ح- توثيق وحفظ استمارات الاستبيانات الخاصة باراء الطلبة حول المادة الدراسية والتدريسسين واراء الاساتذة فبما بينهم والتي عممت مؤخرا على الاقسام العلمية كافة والتي يفترض العمل بها سنويا بدءا من هذا العام.

خ- حفظ وتوثيق كافة مفردات المقررات الدراسية موزعة على الاسابيع والمعطاة فصليا او سنويا مع ذكر اسم عضو هيئة التدريس الذي يدرسها، مع متابعة تحديثها سنويا في حالة اجراء تحديث معين من قبل استاذ المادة .

د- خطة قبول طلبة الدراسات الاولية سنويا وعدد الطلبة المسجلين فعليا والمنتقلين من القسم، ادنى واعلى معدل للقبول، والمتوسط الكلي لمعدلات القبول. وكذلك عدد الطلبة المتخرجين سنويا من القسم.

 ذ- خطة القبول لطلبة الدراسات العليا، وعدد الطلبة المسجلين فعليا خلال العام، ادنى واعلى معدل للتنافس، المتوسط الكلي لمعدلات القبول. وعدد الطلبة المتخرجين من طلبة الماجستير والدكتوراه.

ر- النشاطات العلمية والثقافية(ندوات، حلقات دراسية، مؤتمرات ، دورات وغيرها) والفنية (المعارض) والرياضية (مباريات وبطولات) .

  • ملاحظة:– يبدأ توثيق المعلومات اعلاه من العام الدراسي السابق (2009-2010) لتتاح امكانية قياس نسبة التطور لهذا العام مع العام السابق له.

3. المختبرات:- ان تتابع الاقسام بشكل جدي سير العملية التعليمية في مختبراتها ومدى تحقيقها للاهداف المرجوة منها وتطويرها. وفيما يلي بعض اهم النقاط التي يفترض بدء العمل على انجازها:

أ- وضع لوحة واضحة وقياسية وباللغتين العربية والانكليزية تعرف اسم المختبر.

ب- متابعة نظافة وتنظيم المختبرات وازالة جميع المواد التالفة والفائضة عن الاستخدام الفعلي في التجارب المختبرية (حيث لوحظ هناك اهمال واضح في معظم مختبرات الاقسام اثناء زيارة لجنة التدقيق الداخلي للكلية).

ج- تنظيم سجلات جرد بالاجهزة والمعدات (العاملة منها والعاطلة ، القابلة للصيانة، اوالتي تحتاج الى تسقيط) والمواد وباشراف مسؤولي المختبرات.

ت- ان يقوم مهندسو وفنيو المختبرات بدورهم الفعلي والاساس في المختبرات المنسبين اليها من حيث صيانة الاجهزة المختبرية ومعايرتها وادامتها والمحافظة على حسن استخدامها وعدم العبث بها من قبل الطلبة وكذلك المحافظة على نظافتها المستمرة وذلك بتغطيتها بالاغطية البلاستيكية المناسبة بعد الانتهاء من العمل عليها حفاظا عليها من الاتربة والاوساخ التي تؤثر حتما على جودة اداءها.

(وللتأكد من ذلك، على المختصين من ممثلي وحدة الجودة في الاقسام القيام بمتابعة هذه الفقرة من خلال تجوالهم ومراقبتهم للمختبرات العائدة لاقسامهم وتسجيل الملاحظات والمؤشرات السلبية وتسليمها للمشرف العلمي للمختبر ولرئيس القسم لغرض التأكيد على اصلاحها) .

 ج- في حالة الختبرات التي تشتمل على اجهزة قياس او اختبارات دقيقة وحساسة يفترض ان يوفر لها غرف مختبرية ذات عزل جيد من الاجواء المتربة وخاصة ما لوحظ منها موجود حاليا في ورش وجملونات غير مناسبة اطلاقا لان تكون مختبرات تضم اجهزة الكترونية دقيقة كالمايكروسكوبات والكاميرات الرقمية الدقيقة كما في مختبر المعادن العائد لقسم الهندسة الميكانيكية (كاحد الامثلة على المختبرات غير الملائمة ونوعية الاجهزة فيها).

ح- ان يقوم مهندسو المختبرات وباشراف المشرف العلمي للمختبر باعداد ملزمة نظامية لجميع التجارب التي تجرى في المختبر وحسب المراحل الدراسية ، حيث تتضمن كل تجربة عرضا للنظرية ، الهدف من اجرائها، الاجهزة والادوات المستخدمة ، تسلسل الاجراءات العملية، واسئلة المناقشة، والمصادر العلمية المعتمدة في وضع التجربة. (غلاف الملزمة يشتمل عنوانها واسم المختبر والمرحلة الدراسية، واسماء المهندسين والفنيين المشتركين في اعدادها مع اسم المشرف العلمي للمختبر الذي اشرف على وضعها) .

خ- ان يتوفر في كل مختبر غرفة ذات قاطع زجاجي يوضع فيها مكاتب ملائمة لمهندسي وفنيي المختبر مع توفير دواليب ملائمة لحفظ الملازم ، الكتب ، التقارير والسجلات، واخرى لحفظ المواد والاجهزة القابلة للنقل والزائدة عن الحاجة اثناء اجراء التجارب والصالحة للاستخدام.

   القاعات الدراسية:- العمل على اعادة تأهيل القاعات الدراسية بحيث تكون قياسية وملائمة لكل من التدريسي والطالب وبالتالي التفعيل الايجابي للعملية التعليمية.

ولوحظ اثناء التدقيق الداخلي لقاعات الكلية اغلبها غير ملائمة من حيث الاتي :

   عدد كراسي الطلبة غير كافي في القاعة الدراسية الواحدة مما يضطر الطلبة للمناقلة من قاعة لاخرى، وكثير منها شبه تالفة ويفترض تسقيطها.

   عدم وجود لوحة مناسبة (white board ) ولازال اغلب القاعات ذات لوحات خشبية قديمة.

   عدم وجود وسائل تعليمية مناسبة كاجهزة العرض الالكترونية والتي تستخدم حاليا في جميع جامعات العالم.

   عدم وجود قاعات للدراسات العليا بشكل قياسي وبعدد يكفي والاختصاصات المتنوعة ضمن القسم العلمي الواحد.

   هنالك بعض القاعات ذات مساحة كبيرة وغير مستغلة خلال الحصة الدراسية الواحدة لذا يمكن تقسيم القاعات الكبيرة بقاطع مناسب وبذالك يزداد عدد القاعات المتوفرة في القسم واستغلالها بشكل أمثل .

   توفير الاجواء الملائمة للتعليم في القاعات الدراسية من حيث الاضاءة ، التبريد والتدفئة،  والعزل الصوتي.

        5. مكاتب اعضاء هيئة التدريس: العمل جديا على اعادة تأهيل مكاتب اعضاء هيئة التدريس بحيث تكون ملائمة لالتزامهم بالساعات المكتبية والتواجد في مكاتبهم اثناء ساعات الدوام الرسمي لتأدية واجباتهم بشكل فعال من حيث الاشراف على الطلبة او العمل في البحث العلمي، حيث ان اغلب مكاتب اعضاء هيئة التدريس غير ملائمة حاليا ومن حيث الاتي:

         عدم توفر الاجواء المريحة لتواجدهم وخاصة مع ارتفاع درجات الحرارة لعدم توفر اجهزة تبريد وكذلك عدم توفر اجهزة التدفئة شتاءا.

         عدم توفر المكاتب الكافية لجميع اعضاء هيئة التدريس فكثير منهم لازالوا بدون مكاتب.

         عدم توفر انترنيت قريب وسهل التداول من قبل التدريسسين والذي يعتبر حاليا الوسيلة الاساس للبحث العلمي وتداول المعلومات.

         عدم توفر موقع علمي تعريفي للقسم، الكلية، والجامعة يتيح اشتراك التدريسيين فيه ليكون لكل منهم بريده الالكتروني ضمن القسم العلمي والكلية ثم الجامعة كما هو الحال في كافة الجامعات العالمية. (* ملاحظة:- يفترض ان يكون الموقع الخاص بالمؤسسات الاكاديمية والجامعات معرفا بالامتداد “.edu” ( وهذا يجعل التدريسي معرفا عالميا كونه منتسبا في جامعة معروفة اثناء مراسلاته مع الجامعات العالمية.

 6. المناهج الدراسية: ان يتم تحديث المناهج الدراسية ومراجعتها دوريا ومطابقتها مع البرامج التعليمية للكليات الهندسية في الجامعات العالمية الرصينة وهذا يتم من خلال تشكيل لجان من الاساتذة الاختصاص لمتابعة مدى امكانية تطوير المناهج لتتلاءم والتطور العلمي والتكنولوجي مع اقتراح اسماء للمصادر  الحديثة وتفعيلها لتستخدم من قبل اعضاء هيئة التدريس، ويفضل ان يتابع تحديث المناهج من قبل اساتذة يشرفون على المقررات الدراسية بدرجة استاذ او استاذ مساعد وكل حسب اختصاصه الدقيق مع محاولة ايجاد اليات تعاون لمتابعة تحديث المناهج مع الاختصاصات الهندسية للجامعات العالمية الرصينة.

 7. بريد القسم: الاهتمام بآلية تداول بريد القسم وسرعة وصوله من والى الكلية وكذلك تفعيل سرعة وصوله لكل تدريسي في كافة الاقسام، ويفترض وضع صندوق بريد في كل قسم يشتمل على رفوف خاصة لكل التدريسيين ليتمكنوا متابعة بريدهم باستمرار.

 مكتبة الكلية:- السعي الى تطوير مكتبة الكلية ورفدها بالمصادر العلمية والهندسية  وبالدوريات والمجلات الحديثة، كما ويفترض زيادة عدد اجهزة الحاسوب وتفعيل عملية الفهرسة المنظمة الكترونيا لكافة المصادر ، وكذلك تفعيل عملية ربط المكتبة مع كافة اقسام الكلية والعمادة من خلال شبكة الاتصال الداخلي. مع توفير اجهزة الاستنساخ داخل

        المكتبة التي تمكن الباحث من استنساخ ما يحتاجه من مصادر او دوريات بسهولة وباجور مدعمة.

 

  1. ملف المادة العلمية:- في نهاية كل فصل دراسي يقوم كل مدرس باعداد ملف لكل مقرر قام بتدريسه او تحديثه. حيث يشتمل ملف المادة (ملف المقرر) على ما يلي:-

أ‌-       اسم الكتاب المنهج ، اسباب اختيار الكتاب المنهج، وسنة الطبع.

ب‌-  تقرير عن كيفية توزيع الدرجات على الانشطة التقييميةالمختلفة.

ت‌-  اهداف المقرر وعلاقاتها بمخرج البرنامج.

ث‌-  تقييم المدرس لأدائه وللمقرر.

ج‌-    اقتراحات وتوصيات المدرس لتطوير المقرر.

ح‌-    التقدير النهائي للطلبة وتفصيل الدرجات.

خ‌-    نسخ من الانشطة التقييمية: (الامتحان النهائي، الاختبارات الشهرية، الاختبارات القصيرة، الفروض، تجارب مختبرية، المشروع).

د‌-      الاجابة النموذجية وتوزيع الدرجات على شكل كل نشاط تقييمي.

ذ‌-      ثلاثة نماذج من اوراق الاجابة المصحح لكل نشاط تقييمي.

ر‌-     يعتبر ملف المقرر من الوثائق الهامة التي تتم العناية بها وتدقيقها من قبل:-

    لجنة الاعتماد الاكاديمي بالقسم والفرق التخصصية الدقيقة بالقسم.

 

 

     د.ميرفت رزاق ولي جاسم                                                              أ.د.صبا جبار نعمة الخفاجي 

مسؤولة وحدة ضمان الجودة والاداء الجامعي                                                عميد كلية الهندسة