تدريسيون من قسم الهندسة الميكانيكية يزورون جامعة كونكورديا في كندا

تدريسيون من قسم الهندسة الميكانيكية يزورون جامعة كونكورديا في كندا

ضمن برنامج الاستاذ الزائر والتبادل الثقافيبين الجامعات العراقية و الاجنبية قام كلاً من الدكتور فتحي  عبد الصاحب الحاصل على شهادة الدكتوراه من جامعة بغداد كلية الهندسة قسم الهندسة الميكانيكية في عام 1998 والدكتورة وداد ابراهيم مجيد والحاصلة على شهادة الدكتوراه من جامعة بغداد كية الهندسة قسم الهندسة الميكانيكية في عام 2007 بزيارة  جامعة كونكورديا في كندا / مونتريال واستغرقت الزيارة شهر واحد اطلعا خلالها على إمكانيات الجامعة و المستوى النظري و الاجهزة المختبرية وامكانبات اجراء التجارب العملية  واجريا دراسة قارنا من خلالها  مستوى جامعة بغداد وجامعة كونكورديا الكندية .

تعد جامعة كونكورديا من الجامعات العالمية في حقل تخصص  إدارة الإعمال و العلوم الهندسية و يدرس فيها اكثر من 41703 طالبا سنويا في مختلف الاختصاصات العلمية وفي المجال الهندسي تعنى الجامعة بالتخصصات التالية :-

1-    قسم هندسة الأبنية Building Engineering  

2-    قسم الهندسة المدنية Civil Engineering

3-    قسم هندسة الحاسوب Computer Engineering  

4-    قسم هندسة الكهرباء  Electrical Engineering

5-    قسم هندسة الميكانيك  Mechanical Engineering  

اما في المجال البحثي فان الجامعة تقوم بمنحهوية الكترونية  للدخول الى موقع المكتبة المركزية الخاصة بالجامعة للاطلاع على احدث الكتب والبحوث في مكتبات الجامعات الكندية والأمريكية والاستفادة منها في المجالات البحثية

وفي محاضرة ألقاها الدكتور فتحي بعد عودته الى الكلية في قسم الهندسة الميكانيكية بين من خلالها نتائج الدراسة التي قاما بها تحدث قائلاً “من خلال اخذ المحاضرات حول طبيعة الأنظمة المستخدمة في تنظيم الدراسة في جامعة كونكورديا و مقارنتها مع جامعة بغداد وتوضحت بعض النقاط منها ان جامعة بغداد لا تزال لها مركزها العالمي بين الجامعات الاجنبية من ناحية طبيعة الاساتذة الذين يتبعون أفضل وأحدث الكتب المنهجية ومدى التقدم في العلوم التي يمتلكها الطالب من الناحية الذهنية ومن ناحية اخرى وقدرة وتفاني الاستاذ الجامعي في أيصال المادة العلمية بشكل لم يكن موجود في كونكورديا والتي تساعد على جعل جامعة بغداد ضمن الجامعات العالمية بالرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد اما اهم المجالات العلمية التي يمكن تطبيقها في جامعة بغداد والتي شوهدت في جامعة كونكورديا هي تطوير دراسة هندسة الحاسوب و ادخاله في كافة الفروع المختلفة للهندسة الميكانيكية و ذلك من خلال بناء ورش علمية تحتوي على مكائن تعمل بالحاسوب و التي يمكن تطوير دقة عملها باستخدام الاذرع الالية و تنويع عملها من خلال استخدام تقنيات جديدة في تادية وضائفها باستخدام برمجيات مختلفة للحاسوب . كما يمكن تجديد عمل الاجهزة المختبرية القديمة بربطها في اجهزة قياس الكترونية و استخدامالبرمجيات المختلفة في سبيل السيطرة على عملها بالاضافة الى صيانة الاجزاء القديمة بتحويرات جديدة تؤدي الى تحسين عمل المنظومة .وهناك فروع جديدة يمكن استحداثها في مجال الهندسة الميكانيكية و من اجل مواكبة التطور الحديث في مجال الخواص الميكانيكية للمواد و العوامل المؤثرة على تحسين صفات المعادن عن طريق الدراسة الدقيقة للتركيب المجهري للمواد  nanotechnology