معالي وزير التعليم العالي و البحث العلمي يفتتح مركز الاتصالات التدريبي المشترك بين كلية الهندسة و شركة هواوي الصينية

معالي وزير التعليم العالي و البحث العلمي يفتتح مركز الاتصالات التدريبي المشترك بين كلية الهندسة و شركة هواوي الصينية

افتتح معالي السيد وزير التعليم العالي و البحث العلمي الاستاذ علي الاديب كلية الهندسة اول حاضنة تكنولوجية تمثلت بانشاء اكبر مركزتدريبي دولي للاتصالات بالتعاون مع شركة هواوي الصينية للاتصالات و يعد هذا المركزالاول من نوعه في الشرق الاوسط والذي ستديره كلية الهندسة في جامعة بغداد السباقة في تنفيذ المشاريع التي تخدم العراق العزيز وسيفتح المركز أبوابه لتدريب الطلبة فيجميع مراحلهم الدراسية الاولية و العليا وكذلك الباحثين والعاملين في مجال الاتصالات في جميع وزارات الدولة و مؤسساتها في العراق و الشرق الاوسط و شمال افريقيا للإغراض الاستشارية وسيعمل بخبراء من الكلية تم تدريبهم في مركز هواوي فيالصين و حصلوا على شهادات دولية في هندسة الاتصالات و بدعم من خبراء الشركة لنقل وتوطين تقنيات الاتصالات في العراق و التواصل مع العالم المتقدم لمواكبة احدث التقنيات و تدريب العاملين في هذا المضمار و ذلك لان علم الاتصالات ركيزة الدول نحوالتطور و الازدهار.

اقيم حفل الافتتاح برعاية و حضور معالي السيد وزير التعليم العالي و البحث العلمي و السيد رئيس جامعة بغداد و السيد عميد الكلية و السفير الصيني في العراق نائب مدير شركة هواوي في الشرق الاوسط و عدد من المسؤولين و المهتمين في مجال الاتصالات وعدد كبير من تدريسي الكلية وطلبتها.

القي معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي كلمته خلال الحفل التي أشاد بها بما حققته الكلية من انجازات قائلاً “نحن اليوم نتحدث عن كلية من كليات جامعة بغداد وهي كلية الهندسة  التي نعول عليها الكثير في بناء العراق الجديد وإعادة أعمار و تحديث ما فيه. وهذه الحاضنات التكنولوجية و فكرتها سوف تزيد من الانفتاحبين الجامعات العراقية والجامعات في العالم حيث يمكن انتاج المعرفة محليا بالتعاون مع المؤسسات الدولية وسيتم تسويق هذه المعرفة والابتكارات الى المؤسسات التي ترغب بذلك والجامعة مهمتها ان تكون قريبة من سوق العمل و حاجت المجتمع وتواكب التطورات في العالم كي تكون الجامعة حديثة ورصينة.”

وفي حديث لنا مع السيد رئيس الجامعة الدكتورعلاء عبد الحسين بارك فيه الانجازات المتوالية لكلية الهندسة قائلاً ” ان هذاالمركز يعتبر نقله نوعية في مجال الاتصالات وانا ابارك و اثني على الجهود التي أسهمتفي هذا الانجاز لان هذا المركز يعتبر خطوة كبيرة لتحويل الدروس النظرية الى الواقع التطبيقي فبالرغم مما يتلقاه الطالب من دروس لأفضل المناهج التدريسية الا انه لا يمتلك الخبرة العملية التي تؤهله الى ان يصبح موظفا مثالياً يمتلك خبرة عملية و بهذا المركز ستتوفر له الفرصة من الناحية التطبيقية ويمكنه من مواكبة  التطور في مجال اختصاصه.

والقى الدكتور قاسم محمد دوس عميد الكليةكلمة بالمناسبة استعرض من خلالها اهم انجازات الكلية والمشاريع القادمة التي تخطط الكلية لتنفيذها قائلاً ” بافتتاح هذا المركز يضاف انجاز جديد لانجازات كلية الهندسة بعد برنامج التوئمة مع جامعة سونبرن الاسترالية حيث و دعنا قبل اسابيع قليلة المجموعة الاولى من الطلبة .وانجزت الكلية شبكة الاتصالات والسلكية واللاسلكية الداخلية والتي ربطت اقسام الكلية بالعمادة وتقديم خدمت الانترنت لكافة المستخدمين وهدفنا في المستقبل هو تطبيق الحكومة الالكترونية داخل الكلية وتميزت الكلية بحصولها على المرتبة الاولى في الاداء الجامعي بين كليات الهندسة في العراق لدعم حصول جامعة بغداد على التصنيف العالمي وكذلك حصول الكلية على المرتبة الاولى في التقييم السنوي للمواقع الالكترونية وتخطط الكلية لافتتاح مدرسة هندسة الفضاء وبدعم منجامعة روما لاسبينزا في ايطاليا لتخرج كادر قادر على ادارة قمر صناعي للاغراض البحثية في مجال الاتصالات ودراسة التغيرات المناخية وبالفعل تم ارسال طلائع للدراسة في ايطاليا اضافة الى الانجازات الاخرى للكلية  “

تعاهد كلية الهندسة ان تبقى مستمره في نهج الانجازات لتكون جسراً لنقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة في كافة اختصاصات الهندسة  وتكون السباقة في كلما من شئنه خدمة العراق الجديد