مناقشة طالب الماجستير زينة حميد سلمان

تم انجاز رسالة الماجستير للطالبة زينة حميد سلمان في قسم الهندسة المدنية عن بحثها الموسوم ” نظام إداري مقترح للتطبيقات الإنشائية خلال دورة حياة المباني المستدامة “وبأشراف أ.د. أنغام عز الدين علي الصفار وتألفت لجنة المناقشة برئاسة أ.م.د. صدقي إسماعيل رزوقي  وعضوية كل من أ.م.د. إبراهيم عبد محمد الحديثي , م.د. كاظم رحيم إرزيج.
 وتلخص بحثة بما يلي :
لقد عانت الصناعة الإنشائية وخلال سنوات عديدة من إغفال الإستغلال المفرط  للأراضي و المواد وكذلك  الماء و الطاقة فضلا عن إنتاج الكثير من المخلفات الإنشائية , لكن مع ظهور قضايا التنمية المستدامة في العالم توجب إستخدام تطبيقات إنشائية مستدامة تحترم البيئة وصحة الإنسان.
يهدف البحث الى إقتراح نظام إداري للتطبيقات الإنشائية يمكن إعتماده خلال إنشاء أنواع مختلفة من الأبنية الى جانب صياغة مخططات إنسيابية توضح الإجراءات المطلوبة خلال مراحل دورة حياة المباني المستدامة . 
خلال المراجعة الأدبية تم تعيين المتطلبات الضرورية لتحقيق التطبيقات الإنشائية المستدامة والتي وصلت الى (54) متطلب موزعة على محاور الإستدامة ، وفي الجانب العملي تم إجراء المسح الميداني بواسطة إستبيان مفتوح ساعد في  تحديد المتطلبات المنتخبة فضلا عن إستبيان مغلق لأستطلاع أراء المختصين في الصناعة الأنشائية حول قابلبة تطبيق هذه المتطلبات في العراق وأنواع الصعوبات وتأثيرها على الكلفة والزمن .
تم تقييم نتائج التحليل الإحصائي للأجوبة وتشخيص الإجراءات التي تحتاج إلى تطوير.و تم توظيف إستراتيجيات وتقنيات مختلفة في النظام الإداري المقترح إعتمادا على معايير تقييم المباني المستدامة للحصول على أساليب إجرائية مستدامة لفعاليات مراحل دورة حياة المشروع المتمثلة بمراحل : التخطيط ، التصميم ،  التجهيز ، التنفيذ ، التشغيل والصيانة ، ومرحلة ادارة المخلفات الانشائية  بعد انتهاء عمر المشروع . توصل البحث الى العديد من الإسنتاجات أهمها : ألنقص الواضح في معرفة وتطبيق مفاهيم ومتطلبات الإستدامة  بقطاع الإنشاءات في العراق، وإمكانية موازنة الزيادة في الكلف الأولية للأبنية المستدامة بالفوائد الإقتصادية والبيئية والإجتماعية فضلا عن إمكانية توفير الوقت بتنفيذ بعض التطبيقات المستدامة في آن واحد مع بعضها البعض  أو مع تطبيقات تقليدية . 
وأخيرا تم  إقتراح العديد من التوصيات والدراسات المستقبلية