مناقشة رسالة الماجستير الموسومة " تقييم أساليب توظيف التراث في التصميم المعماري المعاصر في العراق"
الكاتب:Dr. Ammar AbdulHassan
التاريخ:11/07/2018
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

تمت مناقشة رسالة الماجستير للطالبة رغد أحمد فاضل الموسومة" تقييم أساليب توظيف التراث في التصميم المعماري المعاصر في العراق" في قسم هندسة العمارة/ كلية الهندسة- جامعة بغداد يوم الأربعاء المصادف 20/6/2018 كجزء من متطلبات نيل شهادة الماجستير في الهندسة المعمارية وبإشراف (أ.د.غادة موسى رزوقي).

مناقشة رسالة الماجستير الموسومة " تقييم أساليب توظيف التراث في التصميم المعماري المعاصر في العراق"

تمت مناقشة رسالة الماجستير للطالبة رغد أحمد فاضل الموسومة" تقييم أساليب توظيف التراث في التصميم المعماري المعاصر في العراق" في قسم هندسة العمارة/ كلية الهندسة- جامعة بغداد يوم الأربعاء المصادف 20/6/2018 كجزء من متطلبات نيل شهادة الماجستير في الهندسة المعمارية وبإشراف (أ.د.غادة موسى رزوقي).

تألفت لجنة المناقشة من :

أ.م.د. هدى عبد الصاحب العلوان – جامعة بغداد- قسم هندسة العمارة (رئيساً)

أ.م.د. صبا سامي مهدي – جامعة النهرين- قسم هندسة العمارة (عضواً)

م.د. عبد الجواد حسن عزيز – جامعة بغداد- قسم هندسة العمارة (عضواً)

أ.د. غادة موسى رزوقي – جامعة بغداد- قسم هندسة العمارة (مشرفاً)

تضمنت الرسالة موضوع (التراث) في العمارة، وتناولت المفاهيم المرتبطة به مثل مفاهيم الإنتماء للمكان والهوية والخصوصية، ثم إستعرضت أساليب توظيف التراث في التصميم المعماري عالمياً، وإقليمياً، ومحلياً. وتوسعت بدراسة نتاج العمارة العراقية منذ العام 1921 وحتى 2018، ضمن مستويات: تلقي المجتمع لتوظيف التراث في تصميم النتاج المعماري، وفي النقد الموجه لفكر، وطرق التوظيف في التصميم المعماري، وفي جوانب التفضيل والتقييم.

وتحددت أهداف البحث بـ:

  • توفير المعرفة عن طبيعة التداخل وعدم الوضوح في فهم معنى التراث بشكل عام وتراث العمارة بشكل متخصص في العراق.
  • إيضاح التلقي العام وتذوق المجتمع لتجارب توظيف التراث في العمارة العراقية المعاصرة.
  • إيضاح النقد التخصصي لفكر وأساليب وطرق التوظيف في التصميم المعماري.
  • تقديم صورة واضحة لتجارب وأساليب توظيف التراث في العمارة العراقية عبر مسارها المعاصر من تذوق ونقد، وصولاً الى تقييم تلك الأساليب.

وذلك من أجل هدف أبعد لتوسيع إمكانيات التوظيف التراثي، وإستمراريته في التصميم المعماري، وتطور الفكر المبدع، وبما يغني العمارة العراقية في الحاضر والمستقبل.

وإستنتج البحث، ان تحقيق هدف التوظيف التراثي مرتبط بطبيعة التلقي العام والمتخصص له، والذي يسهم فيه إسلوب توظيف التراث على المستويين الفيزياوي الملموس، والفكري غير الملموس، والذي ظهر بشكل أوضح في توظيف العلاقات والعناصر التراثية بأساليب معاصرة وإبتكار في إسلوب التصميم.