الرؤيا والرسالة والاهداف لقسم الهندسة البيئية

  1. نبذة عن قسم الهندسة البيئية

تم استحداث وتشكيل قسم الهندسة البيئية للدراسات العليا كقسم مستقل تابع لكلية الهندسة في جامعة بغداد عام 1997 بعد أن كان مرتبط ضمنيا واداريا بقسم الهندسة المدنية منذ عام 1986 ومنذ ذلك الحين تخرج مايقارب 210 طالب وطالبة من حملة شهادة الماجستير والدكتوراه في اختصاص الهندسة البيئية.

في عام 2005 تم استحداث الدراسة الاولية في قسم الهندسة البيئية ومنح شهادة البكالوريوس في الهندسة البيئية حيث وضعت مفردات شاملة لتغطية الجوانب النظرية والعملية في مجالات البيئة المختلفة ومنذ ذلك الحين تخرج 132  طالب.

ان شهادة البكالوريوس في الهندسة البيئية التي يمنحها قسم الهندسة البيئية للطالب تعد المدخل بالنسبة للخريج الى حياة مهنية، تقنية، فنية او اكاديمية مقبلة تتطلب منه ان يستثمر و يسخر ما تعلمه طيلة سنوات الدراسة في التعامل مع التطبيقات المختلفة التي سيواجهها. والتركيز على ان هذه الشهادة التي تمنح للطالب المتخرّج لا تعني ابدا انه اصبح مهندسا بيئيا ناجحا، و انما  تعني انه بالامكان ان يصبح مهندسا ناجحا اذا ما استغل بشكل جيد طريقة التفكير العلمي الهندسي المنظم التي تعلمها و خزين المعلومات الهندسية التي اكتسبها اثناء فترة الدراسة .

ان هذه الفلسفة، التي يلتزمها قسم الهندسة البيئية-كلية الهندسة-جامعة بغداد بشكل جدي وفعال نستطيع ان نحقق منها ما نستطيع في ضوء ما هو متوفر من امكانيات بشرية و مادية،الهدف منها تخريج الكوادر الهندسية الكفوءة التي تتمكن من خلال تفاعلها مع المجتمع و دوائر الدولة ان تخدم البلد في شتى المجالات التي يمكن ان تستوعبها، و خصوصا التطبيقات التي مر ذكرها.

 يسعى القسم ليكون من اقسام الهندسة البيئية المتقدمة في العراق والمنطقة خلال السنوات القادمة من خلال اداء الرسالة التي تتضمن:

  1. تخريج كوادر هندسية ذات مهارات وأخلاقيات مهنية وعلمية عالية.
  2. بناء الشخصيه القياديه المتكامله للخريجين من خلال تعليمهم مهارات فن القياده و البحث عن اساليب

         حل المشاكل و العمل الفرقي و الالتزام بالجوده و السلوك المهني.

  3. غرس روح اكتساب المعرفه عند الطالب بما يخدم حاجات المجتمع.
  4. المساهمه في ازدهار المجتمع برفده بافكار المشاريع و بانجاز البحوث المتميزه.
  5. رعاية المتفوقين و الموهوبين و استثمار طاقاتهم.
  6. الارشاد التربوي وترسيخ الهوية الوطنية.
  7. توفيربيئة عملللطلبة و الهيئة التدريسيه و المنتسبين الاخرين مع الالتزامبالقيم المهنيه العاليه

    الخاصه بالحرم الجامعي ومع حرية ابداء الرأي و احترام الرأي الاخر و السخاء في تبادل المعلومات. 

 من اهم اهداف قسم الهندسة البيئية الاستراتيجية التي عمل عليها بشكل جاد منذ تاسيسه وانطلاقا من رسالته السامية في خدمة المجتمع:

  1. اعداد الخريجين من المهندسين البيئيين للعمل في كافة مجالات الصناعه و البناء وغيرها.
  2. تطوير العمليه التعليميهو الاداريه و بمايتناسب و معايير الاعتماد الدوليهلتحقيقرؤيا و رساله

        القسم.

  3. تحسين قدرات الهيئه التدريسيه و جذب الكفاءات الجيده للقسم .
  4. تحسين قدرات الملاكات الاداريه و الفنيه و جذب الجيدين عند التعيين.
  5. تعزيز ثقة المجتمع و المؤسسات الخارجيه بمخرجات القسم.
  6. الاستثمار الامثل لموارد و امكانيات القسم.
  7. التعاون والتبادل العلمي و اتفاقيات شراكة مع الجامعات و المؤسسات المعرفية في الدول المتقدمة.
  8. تقديم البحث العلمي التطبيقي الرصين و الذي يتضمن معرفه جديده يمكن توظيفها في السوق المحلية

    و الدولية.

بالاضافة الى مهام التدريس وانجاز البحوث العلمية يقدم الكادر التدريسي لقسم الهندسة البيئية العديد من الاستشارات الهندسية البيئية لوزارات الدولة المختلفة إضافة إلى إقامة الندوات والدورات التدريبية لكوادر تلك الوزارات في مجالات البيئة المختلفة التي لها علاقة وثيقة بتلوث الماء والهواء والتربة وخصوصا مايتعلق بالتلوث الصناعي والإشعاعي وتأثيره على الصحة العامة والبيئة المحيطة.

 يتطلع قسم الهندسة البيئية في كلية الهندسة – جامعة بغداد من خلال انفتاحه على التطورات السريعة التي حصلت في الاختصاصات المختلفة للهندسة البيئية و من خلال مواكبته بأستمرار لهذه التطورات ، أن يحتل موقعا متقدما على مستوى دول المنطقة المجاورة على اقل تقدير. و قد استطاع القسم من خلال تطويره للخطط و المناهج التعليمية و بحوث طلبة الدراسات العليا أن يحقق الشيء الكثير من ذلك، و على سبيل المثال فان الكثير من هذه البحوث، و بشهادة باحثين من دول العالم المتقدمة ، ارتقت إلى مستوى البحوث في تلك الدول و بعضها تجاوزت هذا المستوى، و القسم بمنتسبيه من تدريسيين و مهندسين جاد في سعيه لتحقيق المزيد في هذا المجال لكي يتمكن من تحقيق أهدافه السامية في خدمة التعليم الهندسي و البحث العلمي و أن يساهم في بناء و إعادة اعمار ما تم تدميره من البنى التحتية لبلدنا العزيز العراق ….. و الله ولي التوفيق.