مناقشة أطروحة دكتوراه في قسم الهندسة الميكانيكية

تمت مناقشة اطروحة الدكتوراه الموسومة ” تكامل أبعاد العوامل البشرية ومنهجيتي الترشيق والانحراف المعياري السداسي في محطات العمل الصناعية” المقدمة من قبل الطالبة والتدريسية المدرس “إيمان قاسم عبد الحسين” في قسم الهندسة الميكانيكية / كلية الهندسة/ جامعة بغداد في يوم “الاثنين” المصادف “19 / 11 / 2018” وقد أشرف على إعداد الأطروحة “الاستاذ الدكتور حسين سالم كيطان”. تألفت لجنة المناقشة من: ” الاستاذ الدكتور قاسم محمد دوس رئيسا, وكل من الاعضاء الاستاذ الدكتور لمياء محمد , الاستاذ مساعد الدكتور زهير عيسى احمد, الاستاذ مساعد الدكتور أحمد عبد الرسول احمد والاستاذ مساعد الدكتورة لمى الكندي”. قررت اللجنة منح الطالبة شهادة الدكتوراه.

مستخلص الاطروحة:

تعد منهجيتي الترشيق والانحراف المعياري ومبادئ بيئة العمل الركائز الرئيسة لهذه الأطروحة نظرًا لأهميتها في تنفيذ التحسين المستمر في تصميم محطات العمل. عند النظر الى مقدمة بيئة العمل التي تم دمجها مع  الترشيق والانحراف المعياري لاجراءات التحسين، فأنه من الضروري فهم لماذا تنتمي هذه المنهجيات لبعضها البعض وكيف يمكن التعامل معها في المجال الصناعي.   يهدف البحث الى السعي نحو تكامل اساسيات أدوات الترشيق والانح ا رف المعياري وخصائص بيئة العمل لإبرازأهمية الجمع من خلال الخلفية النظرية لدراسة الحالة التي تتجسد في وحدات ثلاثية الأبعاد. ذلك يؤدي إلى إنشاء منهجية تكاملية متزامنة تركز على الترشيق للتخلص من النفايات وستة سيغما لتقليل التفاوت وبيئة العمل التي تلعب دورا مهماً في إنتاجية العمال سلامتهم.

اعطت دراسة الحالة قيمة مضافة تحققت من خلال ما يأتي: أ ( الزيادة بنسبة 95 ٪ في أداء العملية بإضافة القيمة ؛)ب( إ زالة 40.6 ٪ من النفايات غير المضافة كنفايات Muda ؛ ج ( تقليل الوقت المستغرق في نفايات  Muraفي بعض الحركات الموضعية للحد من المهام غير العادية مما يجعل القيم غير الطبيعية ضمن الحدود المعيارية بسبب تأثير التحسينات المنفذة ؛ د( بالنسبة لنفايات Muri ، يشير إزالة يعض من الأنشطة الغير ضرورية وجعلها قيم صفرية ناتجة عن تقليل الوقت المنقضي في الحركات المتكررة والغير عادية ، ذلك أن إجراءات التحسين قد أحدثت تغييرات. يؤدي ذلك إلى: أ( زيادة مستويات تحسين ظروف العمل وأنشطة بيئة العمل المتجسدة في تقليل إجهاد العمل ؛ ب( تقليل التعب والملل ؛ ج( الاستفادة من مبادئ بيئة العمل للمساعدة في زيادة الكفاءة في محطات العمل من خلال الاستفادة من آلية دمج محطات العمل ) 2 و 3 ( ومحطات العمل ) 4 و 5 ( في محطة واحدة محسنة وكذلك تبادل وتوزيع العمال من خلال استخدام اسلوب التناوب الوظيفي. وقد انعكس ذلك في تقليل المهام غير الضرورية والوقت والجهد المفرط كما تدل على ذلك النتائج المتحققة. أعطى النظام الاعتمادية والمصداقية للمنهجية والكفاءة العالية في التعريف والقياس والتحليل ومن ثم التحسين من خلال التطبيق.