نماذج تدهور لأنابيب المجاري الناقلة الرئيسية في جانب الرصافة من مدينة بغداد

نماذج تدهور لأنابيب المجاري الناقلة الرئيسية في جانب الرصافة من مدينة بغداد

تمت مناقشة رسالة الماجستير الموسومة: “نماذج تدهور لأنابيب المجاري الناقلة الرئيسية في جانب الرصافة من مدينة بغداد” من لدن الطالبة رحاب كريم جبار في قسم الهندسة المدنية/صحية بكلية الهندسة/ جامعة بغداد وقد أشرف على أعداد الرسالة أ. م. د. باسم حسين خضير. وتألفت لجنة المناقشة من: أ. د. جبار حمود عبد النبي (رئيساً), أ. م. د. محمد صادق العبيدي (عضواً) ,م. د. سرى كريم علي (عضواً). بعد مناقشة اللجنة الطالبة في محتويات الرسالة , قررت اللجنة منح الطالبة شهادة الماجستير.

:مستخلص بحث الطالبة كالآتي

 الهدف من هذه الدراسة هو بناء ثلاثة نماذج تدهور وهي  نموذج شبه ماركوف، نموذج تدهور متعدد التمايز و نموذج تدهور الشبكات العصبية باستخدام البيانات المتوفرة  للتنبؤ بحالة الانابيب في المستقبل. ثم يتم استخدام المعلومات المستنبأة لاتخاذ القرار الامثل بشأن اِصلاح أو استبدال الانابيب في الحالة السيئة. بالاضافة لذلك يتم تحديد العوامل الهامة التي تؤثر على تدهور انابيب الصرف الصحي باستخدام هذه النماذج. و لتوضيح استخدام نماذج التدهور، تم استخدام خطين من الخطوط الرئيسية الناقلة للمجاري في جانب الرصافة في بغداد، العراق  كحالة دراسية وهما خط زبلن وخط بغداد مع البيانات اللازمة. وشملت البيانات حالة انبوب الصرف الصحي والعمر والقطر والطول والعمق والانحدار والمرور والمواد و عنصر التدفق الجزئي q/Q.

أظهرت نتائج التحليل الهيدروليكي أنه عندما تكون قيمة عنصر التدفق الجزئي q/Q أكبر من 1، يحدث طفح للمجاري الذي يؤدي إلى الفيضانات. بعد ذلك، تم إدخال q/Q كمتغير هيدروليكي في بناء نماذج التدهور متعددة التمايز والشبكات العصبية لأنه يؤثر على تدهور الانابيب. في حين أظهرت نتائج تطبيق نماذج التدهور أن نموذج شبه ماركوف كان غير متوافق مع البيانات (للخطين) من خلال اعتماد (فحص χ2) وأيضا تبين أن الخطأ في التنبؤ يرجع إلى نقص البيانات المتوفرة حول فترات الانتظار للانابيب في كل فئة حالة والتي يمكن حلها باستخدام بيانات التفتيش المتعاقبة لقياس أوقات الانتظار للأنابيب في كل فئة حالة. أعطى النموذج المتعدد التمايز كفاءة تنبؤ إجمالية حوالي 81.8٪ و 97.7٪ للخطين زبلن وبغداد على التوالي. وكانت المتغيرات الهامة الرئيسية التي تؤثر على تدهور الانابيب هي جميع عوامل التدهور للخطين زبلن وبغداد باستثناء كثافة المرور لخط بغداد. أما بالنسبة لنموذج الشبكات العصبية، فقد أعطت مصفوفة التصنيف كفاءة تنبؤ إجمالية حوالي 93.6٪ و 98.3٪ للخطين زبلن وبغداد على التوالي.

وبناءا على التقييم الكامل لمحطات ضخ مياه الصرف الصحي الرئيسية، فإن المضخات في حالة جيدة، ولكن لوحظ أن محطة الحبيبية لم تتمكن من تصريف الجريان العالي للمجاري. لذلك يحدث رجوع للمجاري الى الانبوب الداخل للمحطة مما يسبب طفح للمجاري والفيضانات. وفي حين أن السرعات المتدفقة الفعلية في الانبوب الخارج لحالات التشغيل الثلاثة (في الصباح وفي وقت الذروة وفي الليل) كانت أكبر من السرعة الدنيا المسموح بها لتدفق المياه. أما بالنسبة لمحطة الغزالي، فانها قادرة على استلام المجاري في جميع حالات التدفق (المنخفضة والمتوسطة والعالية). في حين أن الانبوب الخارج (خط بغداد) والمملوء بنسبة 70٪ بالرواسب، التي قللت سعته، لم يتمكن من تحمل التصريف العالي للمضخات. ولذلك، تتدفق مياه الصرف الصحي من هذا الانبوب الى الشوارع ويضر البيئة.