مناقشة طالب الماجستير  سجاد مزهر مطر شبيب من قسم هندسة النفط

 

 

تم مناقشة رسالة  الماجستير للطالب سجاد مزهر مطر في قسم هندسة النفط عن البحث الموسوم

STUDYING THE SMEAR EFFECT ON MUD LOST CIRCULATION USING CASING WHILE DRILLING TECHNIQUE FOR RUMAILA OIL FIELD “

“دراسة تأثير خاصية التجصيص على فقدان سائل الحفر باستخدام تقنية التبطين خلال عملية الحفر لحقل الرميلة النفطي”

في يوم الاثنين الموافق   23-11- 2020 وبأشراف كل من أ.م.د اياد عبدالحليم عبدالرزاق  و م.د. غانم مديح فرمان

 وقد تشكلت لجنة  المناقشة  من السادة

  • أ.م.د. فاضل سرحان كاظم        الجامعة التكنولوجية / قسم تكنولوجيا النفط       رئيسا
  • أ.م.د. فالح حسن محمد                جامعة بغداد / كلية الهندسة / قسم هندسة النفط       عضوا
  • م.د. فرقد علي هادي    جامعة بغداد / كلية الهندسة / قسم هندسة النفط       عضوا
  • أ.م.د اياد عبدالحليم عبدالرزاق  جامعة بغداد / كلية الهندسة / قسم هندسة النفط         مشرفا
  • م.د. غانم مديح فرمان   جامعة بغداد / كلية الهندسة / قسم هندسة النفط           مشرفا ثانيا

 

تناول البحث :

مفهوم تقنية الحفر بالبطانة هي حفر و عزل الطبقات في عملية واحد، وهذا يتم عن طريق استبدال انبوب الحفر بالبطانة خلال عملية الحفر، والتي تساعد في ازالة بعض التحديات التشغيلية والمالية التي تواجه عملية الحفر التقليدية.

فقدان دورة سائل الحفر يعد واحد من اغلب المشاكل التي ترافق عمليات الحفر في حقل الرميلة الجنوبي النفطي والمتاصلة في طبقات الدمام، الهارثة والشعيبة. تقنية الحفر بالبطانة قدمت كأحد الحلول في حقل الرميلة الجنوبي  للتغلب على مشكلة فقدان سائل الحفر ودعم استقرارية جدار البئر في تكوين الدمام بواسطة خاصية التجصيص.

في هذا البحث تم التركيز على بناء موديل لهذه الخاصية في الطبقات الثلاث المذكورة انفا بالاعتماد على البيانات الحقلية ( تقارير برنامج الحفر، التقارير الجيلوجية  النهائية، تقارير جس الابار والتقارير الحفر النهائية) لاربعة ابار في حقل الرميلة الجنوبي. الموديل مبني على اساس طريقة العنصر المحدود  وبأستخدام برنامج الاباكوس لعمل محاكاة للشق او الكسر الموجود خلال عملية الحفر بالبطانة ودراسة ادائية خاصية التجصيص على جدار البئر لكل من الطبقات الثلاث، بالاضافة الى حساب تأثيرات العوامل المهمة على توزيع الاجهادات الحلقية خلال الحفر بالبطانة.

اضهرت النتائج المأخوذة من موديل العنصر المحدد  ان خاصية التجصيص تزيد الاجهاد الحلقي عند مدخل الشق بمقدار 650، 1920، 3730 psi وكذلك عند السد المتكون داخل الشق بمقدار 2830، 8440، 21650 psi  في طبقة الدمام، الهارثة والشعيبة على التوالي. النتائج الاخرى موجودة في الفصل الثالث من هذه الرسالة.

اخيرا، استنتجنا ان تقنية الحفر بالبطانة تعزز الاجهادات الحلقية حول البئر بصورة كبيرة وفي كل الطبقات التي تعاني من فقدان سائل الحفر في حقل الرميلة الجنوبي وبالتالي تقلل مشكلة الفقدان. موديل العناصر المحددة يعتبر أداة اساسية لفهم ادائية خاصية التجصيص في الطبقات المستنزفة.

 

 

 

Comments are disabled.