مناقشة رسالة ماجستير في قسم هندسة البيئة


 

 

تم مناقشة رسالة الماجستير للطالبة  زهراء خالد رمضان في قسم هندسة البيئة عن البحث الموسوم
” ترسيب Mg / Fe CTAB )  (جزئيات هيدروكسيد النانوية مزدوجة الطبقات على حمأة الصرف الصحي لازالة صبغات احمر الكونغو وازرق الميثيلين من المياه الجوفية ” في يوم الاربعاء
الموافق 27-10-   2021  وبأشراف ا. د. اياد عبد الجمزة فيصل.

 وقد تشكلت لجنة  المناقشة  من السادة :-

  • أ.د. شهلاء اسماعيل ابراهيم – جامعة بغداد / كلية الهندسة                                      رئيسا
  • أ.م. د. سالم حريز جسام – الجامعة التقنية الوسطى / معهد اعداد المتدربين التقنين      عضوا
  • م. د. محمد بهجت عبد الكريم – جامعة بغداد / كلية الهندسة                                        عضوا
  • أ. د. اياد عبد الحمزة فيصل – جامعة بغداد / كلية الهندسة                                        مشرفا

 

نظرًا لأن المشاكل البيئية ازدادت في جميع أنحاء العالم في العقدين الماضيين بسبب التصنيع السريع والتحضر. من المشاكل الشائعة “تلوث المياه” الذي يمثل معضلة بيئية مثيرة للقلق استحوذت على الاهتمام العالمي خاصة بعد انتشار أنواع كيميائية متنوعة داخل النظم المائية. الوعي البيئي في المجالات التنظيمية والعامة ركز على الاستفادة من النفايات السائلة الصناعية. تم تنفيذ عدة محاولات لإعادة تدوير وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي حتى لأغراض الري بسبب وجود ضغط كبير على موارد المياه العذبة المحدودة بسبب زيادة عدد سكان العالم.

تناول البحث  تحضير مادة مازة جديدة لتقنية الحاجز التفاعلي النفاذ عن طريق الترسيب النانوي للمغنيسيوم والحديد وثلاثي ميثيل بروميد الأمونيوم (Mg/Fe-CTAB) مع هيدروكسيد مزدوج الطبقات (LDH) على أسطح حمأة مياه الفضلات والذي يعتبر ناتج ثانوي للتخلص من الأصباغ الأنيونية والكاتيونية. ويتطلب ذلك استخدام المغنيسيوم والحديد وثلاثي ميثيل بروميد الأمونيوم كونها تعد من المركبات الرخيصة بالإضافة الى مخلفات الحمأة المتولدة عن منظومة مياه الفضلات كمادة ثابتة لتكوين مادة مازة جديدة تسمى “الحمأة المغلفة بـالمغنيسيوم والحديد وثلاثي ميثيل بروميد الأمونيوم مع هيدروكسيد مزدوج الطبقات. ان وجود الجسيمات النانوية وتضخم الطبقات البينية عن طريق إقحام ثلاثي ميثيل بروميد الأمونيوم CTAB تزيد المساحة السطحية للحمأة . ان نموذج Langmuir يتمتع بقدرة عالية على تمثيل قراءات الامتزاز وبسعة قصوى تساوي 163.6 و132.6 ملغم/غم لكل من لكل من الأصباغ الأنيونية والكاتيونية . بالإضافة إلى ذلك، يمكن إعادة تجديد المادة المازة المستنفدة وكفاءتها بما يقل عن 76٪ لإزالة الأصباغ قيد الدراسة بعد 6 دورات تجديد.

 

 

 

Comments are disabled.