قم جدد الحزن

 

بقلوب حزينة مؤمنة بقضاء الله وقدره نرفع اسمى ايات العزاء الى صاحب العزاء سيدي محمد رسول الله (ص) بمناسبة ذكرى اربعينية استشهاد ابي الاحرار الامام الحسين عليه السلام ، واذ نقف اليوم بين يدي هذه الذكرى العطرة  وقد أحاطت بنا اروع امثلة التضحية من قواتنا الامنية والحشد الشعبي المقدس – والجود بالنفس أقصى غاية الجود – اذ بهم استطاعت هذه الملايين من المؤمنين ان يؤدوا مراسيم العزاء بامان وسهولة ويسر وماكان اثر ماقدمه ابطالنا من القوات الامنية والحشد الشعبي لينعكس على الزيارة المليونية فحسب وانما كان اثرها واضحا في كل جوانب الحياة اليومية وعلى رأسها الحركة التعليمية التي تسير بانسيابيه عالية ودون عراقيل تذكر .