مناقشة رسالة الماجستير للطالبة نور مازن غازي في قسم هندسة العمارة في كلية الهندسة / جامعة بغداد

 

تمت مناقشة رسالة الماجستير الموسومة” الارتقاء في حيوية الشوارع التجارية، شارع الكرادة داخل – حالة دراسية” للطالبة نور مازن غازي في قسم هندسة العمارة بكلية الهندسة/جامعة بغداد وقد أشرف على إعداد الرسالة أ.م.د زينب راضي عباس.

وتألفت لجنة المناقشة من الاساتذة الافاضل: أ.م.د. وحدة شكر محمود (رئيسا)؛ أ.م.د. شيماء حميد الاحبابي (عضوا)؛ م.د. ضرغام مزهر كريم العبيدي (عضوا). بعد امتحان لجنة المناقشة الطالبة في محتويات الرسالة، قررت اللجنة منح الطالبة شهادة الماجستير. وكان مستخلص بحث الطالبة كالآتي:

تمثل الشوارع التجارية أحد المكونات الرئيسية للمدن المعاصرة، فمنذ القدم ومهمتها لا تقتصر على النقل والانتقال من مكان لآخر وانما هي مكان للتفاعل والتواصل بين افراد المجتمع بمختلف مكوناته حيث يمارسون الفعاليات الإنسانية الأخرى، الدائمة كالسكن والعمل والتجارة، والمؤقتة كالمشي والتسوق وغيرها، فضلا عن كونها ذات عائد اقتصادي واجتماعي على المدن تعكس مدى تطورها وحيويتها، ولا يخفى أثرها البيئي والجمالي والوظيفي فهي تشكل عنصرا رئيسيا من عناصر المدينة من ناحية المساحة والوظيفة.

وعلى هذا الاساس نجد ان دول العالم توجهت نحو الارتقاء بهذه الفضاءات المهمة عن طريق تطبيق النظم المستدامة سواء بنظام النقل او توفير الطاقة او البنى التحتية او من الناحية الاقتصادية ومحاولة إيجاد سبل رفع مستوى ادائها لتعمل بأعلى كفاءة وظيفية ممكنة مما يقود الى توفير الحياة المرفهة الصحية للإنسان وجعلها فضاءات امنة تستوعب السكان وتحتوي فعالياتهم اليومية. لذا جاء البحث لدراسة النظريات والتجارب العالمية في مجال الارتقاء في الشوارع التجارية، للوصول لسبل الارتقاء بالشوارع التجارية المحلية. فكانت المشكلة البحثية هي عدم وجود إطار معرفي شامل لمعايير الارتقاء الحضري وأثرها في حيوية الشارع التجاري.

يفترض البحث ان الارتقاء وفق معايير الجانب التصميمي والجانب الاجتماعي والثقافي والجانب الحضري والتخطيطي يزيد من حيوية الشوارع التجارية. وفي ضوء المشكلة البحثية تحددت اهداف البحث في استخلاص مؤشرات الارتقاء الحضري التي تعزز حيوية الشارع وتبويب المؤشرات في قائمة معيارية تسهل قياس مؤشرات الارتقاء الحضري في الشارع والتحقق من القائمة المعيارية في امثلة عالمية. وتطبيق القائمة الدراسية على الحالة الدراسية لتحديد المؤشرات الواجب الارتقاء بها، ليكون هيكل البحث خمس فصول والمقدمة التي استعرضت اهم الدراسات والبحوث التي تناولت موضوع الارتقاء في الشوارع. الفصل الأول تناول تعريف المفاهيم الرئيسية للبحث والفصل الثاني ناقش اهم النظريات الخاصة بالارتقاء وتحقيق الحيوية في الشارع، اما الفصل الثالث فقد تم فيه استخلاص مؤشرات الارتقاء الحضري وبناء القائمة المعيارية ودراسة لاهم مشاريع الارتقاء المماثلة حول العالم. الفصل الرابع هو دراسة عملية تضمنت قياس مؤشرات القائمة المعيارية ومدى تحققها في العينة البحثية بهدف اختبار فرضية البحث، وتم ذلك عن طريق استمارة استبيان ومقابلات وزيارات موقعية وطرق قياس رياضية وتحليلية، والفصل الخامس تضمن الاستنتاجات والتوصيات التي توصل اليها البحث وأخيرا مقترح تصميمي لمنطقة الدراسة.