مناقشة رسالة ماجستير في قسم الهندسة الميكانيكية

تمت مناقشة رسالة الماجستير الموسومة “دراسة الخواص الميكانيكية للسبيكة الثلاثية (نحاس-المنيوم-نيكل) المتذكرة الشكل وتأثرها بمحتوى (الألمنيوم-نيكل) و (نحاس-نيكل) والتحسين بالشبكات العصبية الأصطناعية” المقدمة من قبل الطالب طاهر مناجد عمارالدلة علي في قسم الهندسة الميكانيكية/كلية الهندسة/جامعة بغداد في يوم الأربعاء المصادف 4/7/2018 وقد أشرف على أعداد الرسالة أ.م.د. أحمد عبد الرسول الخفاجي وتألفت لجنة المناقشة من أ.م.د. فاضل عباس هاشم (رئيسا) ، أ.م.د. علي حسين كاظم (عضوا) و أ.م.د. جمعة جبار جياد (عضوا) بعد مناقشة اللجنة الطالب في محتويات الرسالة, قررت اللجنة منح الطالب شهادة الماجستير.
مستخلص بحث الطالب كالأتي
الهدف الرئيسي لهذه الرسالة هو دراسة تأثير نسب تراكيز (نحاس- نيكل) و (الألمنيوم-نيكل) لسبيكة (نحاس-المنيوم-نيكل) الذكية على الخواص الفيزيائية والميكانيكية لها ومقارنتها مع السبيكة الجديدة (CN-250X Nimesis alloy) ثم تحديد النسبة الأفضل بين هذه النسب التي تحسن هذه الخصائص.
تم تصنيع خمس عينات لها نسب وزنية مختلفة من السبائك المتذكرة الشكل (نحاس-المنيوم-نيكل) باستخدام طريقة ميتالورجيا المساحيق مع المعاملة الحرارية والتي تشمل أربعة مراحل رئيسية هي: الخلط ، الكبس ، التلبيد ثم الاخماد والتعتيق لتصنيع خمسة عينات لكل نسبة وزنية هي (3عينات اسطوانية لفحص تأثير ذاكرة الشكل) و(عينتين قرصية للفحوصات الاخرى).
تم إجراء الاختبارات الفيزيائية باستخدام المجهر الضوئي ، المجهر الإلكتروني الماسح وحيود الأشعة السينية للتأكد من وجود طور الأوستينيت قبل المعالجة الحرارية و المارتنسايت بعد المعالجة الحرارية. النتائج بينت ، وجود هذين الطورين في جميع العينات قيد الدراسة. تم أجراء الفحوصات الميكانيكية والتي تضمنت الصلادة الدقيقة، المسامية، تأثير ذاكرة الشكل وأقصى أنفعال قابل للاستعادة. النتائج بينت أن العينة S5 ( 4,82% نحاس, 14% المنيوم, 6,3% نيكل) أعطت أفضل القيم لتأثير ذاكرة الشكل، أقصى أنفعال قابل للاستعادة (5% عند الاستعادة الكاملة)، أقصى أنفعال قابل للأستعادة (10% عند الاستعادة الجزئية)، أعلى صلادة دقيقة هي (73,155) وأعلى مسامية هي (853,6). بينما العينة S4 ( 4,82% نحاس, 13% المنيوم, 6,4% نيكل) أعطت أدنى قيم لتأثير ذاكرة الشكل، أقصى أنفعال قابل للاستعادة (3% عند الاستعادة الكاملة)، أقصى أنفعال قابل للأستعادة (8% عند الاستعادة الجزئية)، صلادة دقيقة (4,136) و مسامية هي (72,3). البحث اثبت ان الصلادة ، المسامية وتأثير ذاكرة الشكل تزداد مع زيادة نسبة الالمنيوم ، نسبة النيكل وانخفاض نسبة النحاس ، لكن تأثير الالمنيوم يتغلب على تأثير النيكل.
تم أستخدام الشبكة العصبية الاصطناعية في برنامج الماتلاب 2016 لتقليل عدد التجارب والكلف. أظهرت الشبكة العصبية الاصطناعية قابلية ممتازة للتنبوء بسلوك السبائك المتذكرة الشكل (نحاس-المنيوم-نيكل)عند تغير نسب تراكيز (نحاس-نيكل) و(المنيوم-نيكل). حيث ، تكون النسبة المئوية لمعدل الخطأ المطلق بين النتائج التجريبية و المتنبئة لتأثير ذاكرة الشكل لثمانية مدخلات جديدة من الانفعال القابل للاستعادة لنفس السبائك المستخدمة في العمل التجريبي عند دراسة تأثير (نحاس-نيكل) هي 6.23 % . في حين أن النسبة المئوية لمعدل الخطأ المطلق بين النتائج التجريبية والنتائج المتنبئة للصلادة و المسامية للسبيكة الجديدة غير المستخدمة في العمل التجريبي عند دراسة تأثير (نحاس – نيكل) هي 1.93 %.