مناقشة رسالة ماجستير في قسم الهندسة الميكانيكية

تمت مناقشة رسالة الماجستير الموسومة”
” إيجاد العوامل المثلى للحام المقاومة النقطي بين صفائح سبيكة الالمنيوم 5052/1008 الفولاذ واطئ الكربون ”
المقدمة من قبل الطالب ” محمد جميل زيدان علوان الكعبي” على قاعة الاجتماعات في قسم الهندسة الميكانيكية /كلية الهندسة/جامعة بغداد في يوم الخميس الموافق 28/6/2018 وقد أشرف على اعداد الرسالة “الأستاذ الدكتور قاسم محمد دوس العتابي” وتألفت لجنة المناقشة من:
1. أ.م. د اياد مراد طخاخ رئيساً
2. أ.م. د فائز فوزي مصطفى عضواً
3. أ.م. د مجيد حبيب فيض الله عضواً
وبعد مناقشة الطالب في محتويات الرسالة قررت اللجنة منح الطالب شهادة الماجستير.
مستخلص بحث الطالب كالاتي:
تم استخدام لحام المقاومة النقطي للحام السبائك غير المتشابهة وهي سبيكة الألومنيوم 5052 وسبيكة فولاذ واطئ الكربون 1008. وكما معروف لذوي الاختصاص فان لحام سبائك الالمنيوم مع سبائك الفولاذ يعتبر تحديا نظرا للاختلاف الكبير بين هذه السبائك في الخصائص الفيزيائية والميكانيكية. تم ابتكار طريقة جديدة وهي حفر ثقب في وسط المنطقة المراد لحامها من جانب سبيكة الألومنيوم، في منطقة التلامس مع القطب للتغلب على مشكلة التمدد الحراري. الهدف من الرسالة كان الحصول على العوامل المثلى لعملية اللحام. أظهرت النتائج ان اعلى قوة شد للحام سبائك الألومنيوم 5052 مع فولاذ واطئ الكربون 1008 هو 3210 نيوتن، مع قطر نقطة لحام 9.75 مم عند العوامل التالية، قوة اقطاب 2400 نيوتن وتيار لحام 14250 امبير ووقت لحام 40 دورة. وكذلك فان فحص الصلادة المجهرية اظهر ان بتقليل الفارق في الصلادة في الصلادة المجهرية بين جانب الفولاذ وجانب الالمنيوم لعينة ما تزداد قوة الشد لمفصل اللحام وبالعكس. اظهرت نتائج الفحص المجهري الكتروني (SEM)، والطيف الأشعة السينية المشتتة للطاقة (EDX) ان بزيادة ضغط الأقطاب من 1500الى 2400 نيوتن فان سمك الطبقة المعدنية الناتجة بين السبيكتين (IMC) يقل من 4.5 الى 2 μm ، وقوة الشد لمفصل اللحام يزداد من 2040 الى 3210 نيوتن، في الطبقة المعدنية الناتجة بين السبيكتين (IMC) مع الاقتراب من جانب الفولاذ فان نسبة الحديد تزداد ونسبة الالمنيوم تقل والعكس صحيح. نتائج تحليل الاختلاف (ANOVA) أظهرت ان اهم عامل هو ضغط الأقطاب، معادلتين تم الحصول عليها واحدة لقوة الشد والثانية لقطر نقطة اللحام. النتائج الإحصائية أظهرت ان هنالك توافق كبير بين النتائج الحقيقية والنتائج المتوقعة مما يظهر ان المعادلات صالحة ضمن المستويات المعلومة للعوامل