مناقشة رسالة الماجستير “تصرف البلاطات الخرسانية المسلحة العاملة باتجاهين بوجود فراغات بأشكال ومقاسات مختلفة” في قسم الهندسة المدنية

 

تم انجاز رسالة الماجستير للطالبة  رند طارق كنعان  في قسم الهندسة المدنية في قاعة الدكتور خالد شاكرفي القسم عن رسالتها الموسومة ” تصرف البلاطات الخرسانية المسلحة العاملة باتجاهين بوجود فراغات بأشكال ومقاسات مختلفة” وبإشراف الاستاذ الدكتورعلي حسين علي آل – أحمد في يوم الخميس الموافق 22/11/2018 وتألفت لجنة المناقشة برئاسة الاستاذ المساعد الدكتور علاء حسين الزهيري وعضوية كل من الاستاذ المساعد الدكتور علي ناجي عطية والدكتور حيدر عامر أحمد البغدادي.

درست الباحثة في هذه الرسالة سلوك البلاطات الخرسانية المسلحة ثنائية الاتجاه و المحتوية على فجوات مختلفة الأشكال و الاحجام (صُنِعَت الفجوات باستخدام قطع فلّينيّة) ، عمليّاً و تحليلياً. تضمّن الجانب العملي صب و فحص تسعة عشر بلاطة ثنائيّة الاتجاه، بسيطة الاسناد بأبعاد (1060 × 1060 × 70) ملم. أحد هذه النماذج كان صلداً (خالياً من الفجوات ) ليكون المرجع لباقي النماذج، بينما احتوت النماذج الأخرى على فجوات و تم تقسيمها على ثلاثة مجاميع اعتماداً على أشكال الفجوات ( مربع ، معين ، دائرة)، احتوت كل مجموعة على ستة نماذج بأعداد  مختلفة من الفجوات ( 25، 16 ، 9) و بسمك مختلف ( 2 او 4 ) سم.

أظهرت النتائج أن الحمل الأقصى للفشل للنماذج قلّ بنسبة (4.37- 11.45)% عندما تمّ تقليل الوزن بنسبة 14.0% و الذي تم باستخدام فجوات ذات سمك 2 سم. بينما كانت نسبة النقصان في الحمل الأقصى للفشل عند تقليل الوزن بمقدار 28.0% و الذي تم باستخدام  فجوات ذات سمك 4 سم ، هي (15.66-22.81)%.

أظهرت النتائج العملية ان لأشكال الفجوات تأثير طفيف على الحمل الأقصى للفشل وكذلك على الهطول الأقصى. و لوحظ أيضاً، أن النماذج الحاوية على الأعداد الأكبر من الفجوات هي ذات القيم العليا للحمل الأقصى للفشل و القيم الدنيا للهطول الأقصى من بين النماذج، بينما كانت النماذج الحاوية على الأعداد الأقل من الفجوات هي ذات القيم العليا للحمل الأقصى للفشل و القيم الدنيا للهطول الأقصى. أظهرت النتائج أيضاً، أن الحمل الأقصى للفشل للنماذج الحاوية على فجوات بسمك 2 سم كان أعلى منه للنماذج الحاوية على فجوات بسمك 4 سم، بينما كان الهطول الأقصى للفشل للنماذج الحاوية على فجوات بسمك 2 سم أعلى منه للنماذج الحاوية على فجوات بسمك 4 سم.

لإجراء التحليل العددي تم استخدام برنامج (ANSYS) وقد أظهر التحليل النظري نتائج أعلى من تلك التي تم الحصول عليها عملياً وذلك بالنسبة لحمل الفشل الأقصى، بينما كانت أقل بالنسبة للهطول. حيث إن نسبة النتائج العملية الى النظرية للحمل الأقصى للفشل تتراح بين (0.846 – 0.896)، بينما نسبة النتائج العملية الى النظرية بالنسبة للهطول تتراوح بين (0.878 – 0.899). بالنسبة لشكل التشوه و أنماط توزيع الشقوق و الصدوع الناتجة من التحليل العددي فقد كانت مشابهة للناتجة عمليا.