مناقشة اطروحة الماجستير في قسم الهندسة البيئية الموسومة اعادة تدوير مخلفات المجازر والدواجن واستخدامها في معالجة المياه الملوثة بالفلورايد

مناقشة اطروحة الماجستير في قسم الهندسة البيئية الموسومة اعادة تدوير مخلفات المجازر والدواجن واستخدامها في معالجة المياه الملوثة بالفلورايد

تم في قسم الهندسة البيئية مناقشة رسالة الماجستير للطالبة هالة نصير عبد الكريم والموسومة “اعادة تدوير مخلفات المجازر والدواجن واستخدامها في معالجة المياه الملوثة بالفلورايد” بأشراف الاستاذ المساعد الدكتورة زينب زياد اسماعيل. وتألفت لجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور محمد علي الهاشمي من قسم البناء والانشاءات-الجامعة التكنلوجية (رئيسا) وعضوية كل من الاستاذ المساعد الدكتورة شهلاء اسماعيل، من قسم الهندسة البيئية- جامعة بغداد والدكتور باسم حسين، من قسم الهندسة المدنية- جامعة بغداد.
قامت الباحثة بدراسة معالجة امكانية ازالة الفلورايد من المحاليل المائية باستخدام مخلفات العظام الخام المتوفرة محليا متضمنة عظام البقر، الغنم، والدجاج. الظروف والعوامل المختبرية المختلفة التي تم دراسة تأثيرها على ازالة الفلورايد من المحاليل المائية كانت: فترة التماس، الاس الهيدروجيني للمياه المعالجة, كمية العظام المضافة, التركيز الاولي للفلورايد, الحجم الحبيبي للعظام, معدل الرج في الهزازة, وتاثير الايونات السالبة الموجودة في نماذج وعينات مياه الصرف الفعلية. نتائج (64( تجربة مختبرية و (294) فحص بينت  ان للثلاثة انواع من العظام الخام كفاءة ممتازة في ازالة الفلورايد تصل الى 99.7، 99.4، و 99.8 لكل من عظم البقر, الغنم, والدجاج على التوالي عند تركيز فلورايد 10 ملغم/لتر و 120 دقيقة وقت تماس باستخدام مسحوق مخلفات العظام الخام. واجريت مجموعة اخرى من التجارب باستخدام عينات مياه الصرف الفعلية لدراسة تاثير وجود الايونات السالبة الاخرى ومدى فاعلية الاعتماد على الاسلوب المحدد لأزالة الفلورايد. اوضحت النتائج بأن قابلية ازالة الفلورايد تزداد مع زيادة التركيز الاولي للفلورايد في المحلول. اعلى نسبة ازالة للفلورايد تم الحصول عليها عند وسط متعادل (6-7pH=) للانواع الثلاثة من مخلفات العظام الخام. دراسة حركية عملية ازالة الفلورايد اوضحت ان عملية الازالة تصل حالة التوازن خلال 120 دقيقة وقد وصفت جيدا باستخدام النموذج الحركيpseudo-second order. كذلك كان التركيز المتبقي للفلورايد في المحلول عند استخدام تركيز ابتدائي للفلورايد مقداره 10 ملغم/لتر و استخدام 15, 20, و 15 غم/لتر من عظم البقر والغنم والدجاج على التوالي يتناسب مع محددات منظمة الصحة العالمية المسموح بها للفلورايد في مياه الشرب.  واضافة الى ذلك تبين ان الايونات الموجودة في مياه الصرف الحقيقية لم يكن لها تأثير كبير على ازالة الفلورايد. اثبتت الدراسة ان عملية ازالة الفلورايد تتم بواسطة التبادل الايوني وترسيب الفلورايد. تم بحث امكانية اعادة استخدام مخلفات العظام المحملة بالفلورايد بعد عملية الازالة لاستبدال جزء من الرمل في الخلطة الخرسانية بنسبة 2.5, 5.0, 7.5, و 10٪  كخيار بديل لعملية اعادة التنشيط المكلفة والمتعددة المراحل. تم اجراء 66 فحص لعينات الكونكريت ونتيجة الفحوصات بينت ان الخلطة الخرسانية المحضرة من مخلفات العظام المحملة بلفلورايد بنسبة 7.5 ٪ استبدال للرمل اعطى اعلى خصائص قوة من خلطة الخرسانة العادية. هذه النتائج تدل على ان اعادة استخدام مخلفات العظام المحملة بلفلورايد في خلطات الخرسانة يقدم نهجا عمليا لعملية التنمية المستدامة من اجل حل مشاكل تراكم النفايات مع اضافة خصائص معدلة للخرسانة في نفس الوقت.