كلية الهندسة تشارك في مؤتمر العراق الاول للنفط و الغاز

شاركت كلية الهندسة في مؤتمر العراق الاول للنفط و الغاز في محافظة البصرة تلبية لدعوة وزارة النفط  و خصص المؤتمر لعرض و مناقشة البحوث العلمية المتخصصة في الصناعة النفطية و افتتح المؤتمر وكيل وزارة النفط الاستاذ احمد الشماع و القى كلمة اللجنة التحضيرية الاستاذ اقدام محمد رضا مدير عام دائرة البحث و التطوير في وزارة النفط  و رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر و التي وضح فيها سبب اختيار محافظة البصرة لعقد المؤتمر الاول العلمي للنفط و الغاز و وضح ذلك بحديثه ان البصرة هي مركز الثقل في الصناعة النفطية العراقية و ان وزارة النفط ارادت للبداية ان تنطلق من مركز الثقل و في الفيزياء يؤدي ذلك الى ضمان المزيد من الاستقرار و ليس هذا فحسب بل لان تجارب كثيرة كان سر نجاحها انها عقدت في البصرة و لعله سحر البصرة الخاص بها و نكهتها التي لا تضاهيها فيا أي من المدن حيث يتجاور الماء و النخل مع الصحراء  و الشعر و الفن مع النفط و السماحة و الكرم مع العمل الجاد.و قد شارك قسم هندسة النفط بشكل كبير في المؤتمر حيث ساهم تدريسي القسم في تقييم البحوث العلمية المقدمة للمؤتمر وقد عملت  الدكتورة مها رؤوف عبد الامير رئيسة القسم النفط  مقررا لجلسة بحوث الاستخراج و عمل الدكتور محمد صالح الجواد عضوا في اللجنة التحضيرية للمؤتمر و بالاضافة الى مشاركة القسم ببحث في تخصص هندسة المكامن.و على هامش المؤتمر عقد وفد قسم هندسة النفط العديد من اللقاءات و الاجتماعات مع السادة المدراء العامين في وزارة النفط و الذين ابدوا استعدادهم لدعم القسم كونه الرافد الاساسي لوزارة النفط بمهندسي النفط و للسمعة الطيبة التي يتمتع بها القسم و كما تم عقد اجتماعات مع ممثلي الشركات الاجنبية الذين حضروا المؤتمر و تم الاتفاق  معهم على ان يكون هناك تعاون علمي يخدم مصلحة جميع الاطراف لتطوير الصناعة النفطية العراقية. و قد مثل كلية الهندسة في الموتمر وفد متكون من الدكتورة مها رؤوف عبد الامير رئيسة القسم النفط  و الدكتور حسين علي باقر و المدرس عمر فالح حسن. و قد شارك في المؤتمر العديد من الشركات المحلية و منها شركة نفط الجنوب و شركة نفط الشمال و شركة نفط ميسان و معهد النفط في البصرة و مجموعة كبيرة من كبريات شركات النفط العالمية.و في تصريح للسيدة رئيسة قسم هندسة النفط اكدت ان القسم سعيد  بالمشاركة في هذا المؤتمر لما وفره من بيئة مناسبة للتعاون و عمل التعشيق بين القطاع الاكاديمي و العملي في مجال الصناعة النفطية و وصفت فكرة اقامة هذا المؤتمر بانها حجر الاساس لتدعيم خط البحث العلمي في التخصصات النفطية في العراق في ظل المرحلة الجديدة من عمر صناعة النفط في العراق و التي تورخ بدايتها مع بداية الشروع بجولات التراخيص للعمل في حقول النفط العراقية و ابدت سعادتها للترحيب الكبير الذي حضي به وفد الكلية من منتسبي الوزارة و ذلك كون معظم مهندسي النفط في العراق هم من خريجي جامعة بغداد و قد شكرت وزراة النفط على هذه الدعوة و اثنت على حسن التنظيم و حجم المشاركة المحلية و الاجنبية و كما خصت بالشكر مركز البحث و التطوير النفطي ممثلا بمديره الدكتور كريم عبد الحسن علوان  على تعاونه المستمر مع قسم هندسة النفط و حرصه الدائم على دعوة القسم في كل فعاليات و نشاطات المركز و اكدت ان ابواب كلية الهندسة في جامعة بغداد مفتوحة باستمرار للتعاون مع كل تشكيلات وزارة النفط و ان القسم ستكون له مشاركة اكبر في مؤتمر العراق الثاني للنفط و الغاز.و في نهاية المؤتمر شكرت ادارة المؤتمر قسم هندسة النفط على دوره في انجاح المؤتمر و على تلبيتهم الدعوة لحضور المؤتمر.