تدريسية تنشر بحثا هاماً حول تخمين كمية الماء المصاحب للانتاج النفطي والاستهلاك المائي لغاية سنة 2035 م وتنال شكر و تقدير من السيد رئيس جامعة بغداد المحترم
الكاتب:Dr. Ammar AbdulHassan
التاريخ:07/07/2018
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

حصول المدرس الدكتور ( بسمة اسماعيل ويسي ) التدريسية في قسم الهندسة الكيمياوية على كتاب شكر وتقدير من السيد رئيس الجامعة المحترم وذلك لجهودها المتميزة في انجاز ونشر البحث الموسوم

 

تدريسية تنشر بحثا هاماً حول تخمين كمية الماء المصاحب للانتاج النفطي والاستهلاك المائي لغاية سنة 2035 م وتنال شكر و تقدير من السيد رئيس جامعة بغداد  المحترم

حصول المدرس الدكتور ( بسمة اسماعيل ويسي ) التدريسية في قسم الهندسة الكيمياوية  على كتاب شكر وتقدير من السيد رئيس الجامعة المحترم وذلك لجهودها المتميزة في انجاز ونشر البحث الموسوم :

(تخمين كمية الماء المصاحب للانتاج النفطي والاستهلاك المائي لغاية سنة 2035 م.)

هذا العمل يعرض نتائج تحليل التركيب الكيمياوي وكمية الماء الملوث المصاحب لاستخراج النفط من باطن اضخم خمس حقول نفطية عملاقة في العالم والتي تقع في جنوب العراق. يعتبر الماء المصاحب مصدر مائي له قيمة عالية خصوصا في المناطق التي تشهد تتطور كبير وارتفاع منتوجها النفطي الى جانب المعاناة الكبيرة من شحة المياه في نفس الوقت. نتيجة لذلك يجب اعتبار الماء المصاحب في هذه المناطق كجزء مهم من الماء الستراتيجي للبلد بدل احتسابه كماء ملوث ليس له اهمية. هذه الدراسة تعرض تخمين كمية الماء المصاحب (ولاول مرة) وعلاقته بذروة الانتاج النفطي والاستهلاك المائي في الحقول النفطية في جنوب العراق لغاية سنة 2035. حيث وجدنا ان كمية الماء المصاحب سيصل على اقل تخمين الى خمس اضعاف كميته الحالية (على فرض ان معدل الانتاج النفطي في هذه الحقول هو 1 مليون برميل/ اليوم الواحد) وهذه الكمية قابلة للازدياد مع خطط زيادة الانتاج النفطي من هذه الحقول. بالاضافة الى ذلك فانه قد تم تخمين كمية الماء المصاحب من هذه المكامن النفطية حتى سنة 2030 تمثل ثلث الماء اللازم اما لاستخراج النفط من هذه الحقول لاغراض عمليات حقن الابار النفطية او لري المزروعات ذات التحمل العالي للملوحة في هذه المحافظات.  ومن خلال هذا البحث تم استنتاج وجوب معالجة هذه الكمية الضخمة من المياه الملوثة بمختلف المركبات الكيمياوية وجعلها ضمن مقاييس المياه اللازمة لبعض الاستعمالات للتقليل من شحة المياه في المحافظات  المشمولة بهذه الدراسة.

وقد تم نشر هذا البحث في مجلة ( علوم المياه و التكنولوجيا : مصادر المياه ) المصنفة ضمن المستوعبات الاربعة.